ترامب: كُرد سوريا لم يساعدونا في النورماندي!!!

الرئيس الأميركي خلال كلمة في البيت الأبيض (أ ف ب)
الرئيس الأميركي خلال كلمة في البيت الأبيض (أ ف ب)

أرجع الرئيس الأميركي دونالد ترامب قراره سحب قواته من سوريا وترك حلفائه الكرد أمام القوات التركية، بأن الكرد السوريين "لم يساعدونا في النورماندي" خلال الحرب العالمي الثانية.

والنورماندي أشهر معارك الحرب العالمية الثانية، التي بدأت بإنزال الحلفاء (أميركا وبريطانيا وفرنسا) قوات عسكرية كبيرة على شواطئ النورماندي شمال فرنسا، في حملة هدفت لاستعادة الأراضي الفرنسية التي كانت تسيطر عليها ألمانيا النازية وكسر شوكة الزعيم النازي أدولف هتلر.

ورأى ترامب خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس أن القوات الكردية "تقاتل من أجل أرضها"، وأضاف "كما كتب أحدهم في مقال قوي جداً اليوم، هم لم يساعدونا في الحرب العالمية الثانية، لم يساعدونا في (معركة) النورماندي مثلاً".

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية فإن ترامب يشير على الأرجح إلى "مقال نشر في الموقع الالكتروني المحافظ (تاونهول)، يدعم قراره سحب القوات من شمال سوريا"، وقال كاتب المقال "لم نرى الكرد في نورماندي أو انشون (الحرب الكورية) أو خي سانه (فيتنام) أو قندهار (أفغانستان)".

وقال ترامب إن "الأكراد يُحاربون من أجل أرضهم، وهذا أمر مختلف"، وأضاف "أنفقنا مبالغ طائلة في مساعدة الأكراد لجهة الذخائر والأسلحة والمال. وعندما نقول ذلك فهذا يعني أننا نحب الأكراد".

وكان بريت ماكغورك الذي عمل مبعوثاً خاصاً للولايات المتحدة في التحالف ضد تنظيم داعش نفى في الماضي تأكيدات ترامب في هذا الشأن، موضحاً أن "الأسلحة التي قدمت كانت هزيلة" و"تقريباً كل التمويل لإحلال الاستقرار جاء من التحالف".