الهمامي للميادين: قررنا مقاطعة الانتخابات في دورتها الثانية وليس الحياد فقط

رئيس حزب العمال في تونس حمة الهمامي يكشف للميادين أنه قرر مقاطعة الانتخابات في دورتها الثانية وليس الحياد فقط.

الهمامي للميادين: قررنا مقاطعة الانتخابات في دورتها الثانية وليس الحياد فقط
الهمامي للميادين: قررنا مقاطعة الانتخابات في دورتها الثانية وليس الحياد فقط

أعلن رئيس حزب العمال في تونس حمة الهمامي للميادين أنه قرر مقاطعة الانتخابات في دورتها الثانية في 13 تشرين الأول/ أكتوبر وليس الحياد فقط.

وأفادت مراسلة الميادين بأن حزب العمال برئاسة حمة الهمامي أعلن أنه سيكون على الحياد وأنّ التيار الشعبي أعلن دعمه قيس سعيد.
وذكرّت أنّ حزب تحيا تونس قرر البقاء على الحياد في الانتخابات الرئاسية وترك لأنصاره حرية الاختيار.

وأكد المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية نبيل القروي أن كتلة حزب "قلب تونس" البرلمانية يمكن أن تتحالف مع كل الكتل في مجلس نواب الشعب باستثناء حركة النهضة، وكتلة "ائتلاف الكرامة" التابعة لسيف الدين مخلوف.

وفي مقابلة له على قناة "الحوار التونسي"، شدد القروي على أن حزبه لن يكون جزءاً من الحكومة التي ستؤلفها حركة النهضة.

ووصف القروي منافسه في الانتخابات الرئاسية قيس سعيّد بأنه "ذراع لحركة النهضة". ورأى أن الحركة ستكون الحاكم الفعلي لتونس إن فاز سعيّد في الانتخابات الرئاسية.

وكانت المفوضية العليا للانتخابات التونسية أعلنت فوز حركة النهضة بالمركز الأول في عدد المقاعد في الانتخابات التشريعية الأخيرة بنيلها 52 مقعداً من أصل 217 مقعداً في البرلمان.

وبحسب النتائج فقد حصل حزب قلب تونس على المركز الثاني بحصوله على 28 مقعداً فيما حصدت قائمة التيار الديمقراطي 22 مقعداً.