البنتاغون: قوات أميركية في سوريا تعرضت لقصف تركي.. وأنقرة تنفي

قوات أميركية في الشمال السوري تتعرض للقصف التركي وفق المتحدث باسم البنتاغون، ووزارة الدفاع التركية تقول إنها أطلقت النار رداً على هجوم استهدف مواقعها العسكرية.

  • البنتاغون: قوات أميركية في سوريا تعرضت للقصف من مواقع تركية

قالت وزارة الدفاع الأميركية إن قوات تابعة لها في شمال شرق سوريا تعرضت للقصف المدفعي من مواقع تركية أمس الجمعة لكن لم يُسجل أي إصابات.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكابتن بحري بروك ديوالت في بيان "وقع الانفجار على بعد مئات أمتار قليلة من موقع خارج منطقة الآلية الأمنية وفي منطقة يعرف الأتراك أن قوات أميركية موجودة فيها".

وأضاف أن "القوات الأميركية لم تنسحب من منطقة كوباني في سوريا التي وقع فيه الانفجار، والولايات المتحدة تطالب تركيا بتجنب التصرفات التي قد تؤدي لتحرك دفاعي فوري".

وفي السياق، قال مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه إن "عدداً قليلاً من القوات الأميركية انتقلت بعيداً عن الموقع مؤقتاً بعد القصف المدفعي لكنها ما تزال في المنطقة ومن المتوقع عودتها".

في حين، قالت وزارة الدفاع التركية إنها اتخذت كل التدابير لضمان عدم الإضرار بأي قاعدة أميركية، ونفت استهداف قواتها لموقع أميركي في سوريا.

وأضافت "لم يتم إطلاق نار على نقطة المراقبة الأميركية، وقواتنا ردّت بإطلاق النار بعدما قصفت وحدات حماية الشعب الكردية مركزاً لشرطة الحدود التركية انطلاقاً من تلال تقع على بعد كيلومتر من موقع المراقبة الأميركي في سوريا".

ولفتت إلى أن القوات التركية توقفت عن إطلاق النار "كتدبير احتياطي" بعدما تواصل الأميركيون معها، وإنه يتم التنسيق اللازم بين مراكز قيادات تركيا وأميركا.

وقال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي للصحفيين في البنتاغون في وقت سابق من يوم الجمعة إنه تم إبلاغ تركيا بالمواقع الأميركية في سوريا.