السيسي يعلن الاتفاق مع رئيس وزراء إثيوبيا على اللقاء في روسيا لحل مسألة سد النهضة

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتفق مع رئيس وزراء إثيوبيا أن يلتقيا في موسكو للحديث في موضوع أزمة سد النهضة والتحرك للأمام لحل هذه المسألة.

  • السيسي يعلن الاتفاق مع رئيس وزراء إثيوبيا على اللقاء في روسيا لحل مسألة سد النهضة

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد أنه اتفق مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد على الاجتماع في روسيا للتباحث حول سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على النيل وتخشى القاهرة من تأثيره على حصتها من المياه. 

وقال السيسي خلال ندوة تثقيفية نظمّها الجيش المصري وبثّها التلفزيون الرسمي "اتفقت مع رئيس وزراء إثيوبيا أن نلتقي في موسكو حتى نتحدث في الموضوع (أزمة السد) ونتحرك للأمام حتى نحل هذه المسألة بشكل أو بأخر".

ومن المتوقع حضور العديد من قادة الدول الأفريقية للقمة الروسية - الأفريقية، والمقرر انعقادها في مدينة سوتشي يومي 23 و24 تشرين الأول/أكتوبر.

وتسعى القاهرة منذ سنوات الى حل أزمة السد، الذي بدأت أعماله في نيسان/أبريل 2011 بكلفة 4 مليارات دولار، من خلال مباحثات مع الخرطوم وأديس أبابا لكن حتى الآن لم يتم التوصل إلى اتفاق حول قواعد ملئ وتشغيل خزّان السد.

وتقول اثيوبيا إنها تهدف من بناء سد النهضة الكبير إلى تأمين ستة آلاف ميغاواط من الطاقة الكهرومائية، ولا تهدف إلى تخزين المياه أو إلحاق الضرر بدول المصب.

وكان قادة مصر والسودان واثيوبيا قد وقعوا في اذار/مارس 2015 اتفاق مبادئ يلزمهم التوصل الى توافق من خلال التعاون فيما يتعلق بالسد.