العميد رضوان للميادين: هناك استعمار إماراتي في الساحل اليمني

العميد سمير رضوان من قوات طارق صالح العائد إلى صنعاء يقول للميادين إن هناك ما يشبه الاستعمار من جانب الإمارات في الساحل اليمني، ويؤكد أنه سيحمل السلاح إلى جانب "أنصار الله" في المعارك المقبلة.

قال العميد العائد إلى صنعاء سمير رضوان للميادين إن اليمنيين المنضوين إلى لواء القوات الموالية للتحالف السعودي بمنزلة المحتجزين، وهناك ما يشبه الاستعمار من جانب الإمارات في الساحل اليمني.

وأضاف إن حركة أنصار الله لها دور كبير في تحرير اليمن، مؤكداً أنه سيحمل السلاح إلى جانبها في المعارك المقبلة.

وأشار إلى أن الحراك الجنوبي أكد رفضه القاطع محاولات السعودية والإمارات انتهاك وسلب إرادة الشعب اليمني في المحافظات الجنوبية والشرقية.

وفي مؤتمر صحافي في صنعاء أكد العميد رضوان عدم الاعتراف، ورفض أي اتفاقات تبرم بين أطراف تحت سلطة الاحتلال الإماراتي السعودي.

وأشار إلى أن المعنيين بالاتفاقات في جدة هم المرتهنون لأجندات الاحتلال العدوانية.

ونشر أحد الناشطين على موقع تويتر أمس الثلاثاء صورة قال إنها جديدة تجمع بين عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله محمد البخيتي والعميد رضوان.

وكان البخيتي قد كشف الجمعة الماضي عن عودة قائد عسكري كبير من قوات طارق صالح إلى صنعاء. وذكر في مداخلة على قناة الميادين أنّ "القيادي العائد تابع لقوات طارق صالح المدعومة من الإمارات".

وأشار إلى أن عودة هذا القيادي إلى صنعاء ستشكل "ضربة قاصمة" لدول العدوان، وسيتم الإعلان عن هويته لاحقاً. كما ذكر أنّ معظم الجنود والقيادات في صف العدوان يريدون العودة إلى صنعاء.


العميد سريع: التحالف شنّ أكثر من 42 غارة جوية على صعدة وحجّة

ميدانياً، أفاد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع بأن مقاتلات التحالف السعودي شنّت خلال الساعات الماضية أكثر من 42 غارة جوية على محافظتي صعدة شمالاً وحجة غرباً.

وقال العميد سريع إن تصعيد التحالف السعودي مستمر في جبهات الحدود، حيث صدّت القوات المسلحة اليمنية عدة زحوفات، مشيراً إلى أن التحالف لم يحقق أي تقدم يذكر.  

وفي الساحل الغربي، أفاد مصدر عسكري يمني، بأن القوات المتعددة للتحالف استهدفت بقذائف المدفعية ومختلف الأسلحة الرشاشة منازل وممتلكات المواطنين في مدينة الدريهمي المحاصرة جنوب الحديدة غرب اليمن.

وفي صعدة الحدودية شمال اليمن، أفاد مصدر محلي يمني بقصف صاروخي ومدفعي سعودي استهدف مناطق متفرقة من مديريتي شدا ورازح الحدوديتين. 

هذا وصدّت القوات المسلحة اليمنية زحف لقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي باتجاه جبهة القحيفة بتعز جنوب اليمن، كما نفذت عملية هجومية على مواقع قوات هادي في جبهة حام بمديرية المُتون بالجوف شمال شرق اليمن، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم. 

وأفاد مصدر عسكري يمني بوقوع قتلى وجرحى من قوات هادي أيضاً بانفجار عبوة ناسفة استهدفت آلية عسكرية لهم بجبهة سلبة بالجوف شمال شرق اليمن.