الحريري يمنح شركاءه في الحكومة مهلة 72 ساعة .. وإلا!

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يمنح شركاءه في الحكومة مهلة 72 ساعة للإجابة عن "أسئلته أو سيكون له كلام آخر"، ويقول إن خطته للإنقاذ بمساعدة المجتمع الدولي تعرضت لعراقيل كثيرة.

الحريري قال إن الإصلاحات لا تعني فرض الضرائب بل تغيير النهج الذي تسير عليه الدولة
الحريري قال إن الإصلاحات لا تعني فرض الضرائب بل تغيير النهج الذي تسير عليه الدولة

منح رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الجمعة شركاءه في الحكومة مهلة 72 ساعة للإجابة عن "أسئلته أو سيكون له كلام آخر".

وقال الحريري في مؤتمر صحفي خاص في الاحتجاجات المطلبية التي اجتاحت المناطق اللبنانية إن الإصلاحات لا تعني فرض الضرائب بل تغيير النهج الذي تسير عليه الدولة، مضيفاً أنه "إذا كان هناك من يملك حلاً آخر للأزمة الاقتصادية فليبرزه ويتسلم زمام الأمور".

وأشار الحريري إلى أننا "ننتظر شركاءنا في الحكومة منذ أشهر للسير بالحل ولكن نحن لا نستطيع أن ننتظر ومن لديه حل آخر فليتفضل".

هذا وقال الحريري إنه يحاول معالجة "أوجاع اللبنانيين منذ 3 سنوات حتى اليوم"، موضحاً أن خطته للإنقاذ بمساعدة المجتمع الدولي تعرضت لعراقيل كثيرة.

وتعم المظاهرات معظم المناطق اللبنانية ويتخللها قطع طرق في أكثر من مدينة وسط غضب عارم من سياسات الحكومة الاقتصادية.


الحريري يمنح شركاءه في الحكومة مهلة 72 ساعة .. وإلا!

جعجع:لتشكيل حكومة جديدة بعيدة عن الطقم السياسي الحالي

من جانبه، قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع إن الظرف الحالي لا يسمح بأي حال من الأحوال بأنصاف الحلول.

ورأى جعجع أنه جب هذه المرة "الاستفادة من الزخم الشعبي للقيام بنقلة نوعية فعلية وليس مجرد ترقيع في ثوب بال"، معتبراً أن "النقلة النوعية تكون بتشكيل حكومة جديدة بعيدة كل البعد عن الطقم السياسي الحالي".


سليم عون للميادين: القوى السياسية سوف تتفق ولن تحصل أي استقالة

عون خلال اتصال مع الميادين
عون خلال اتصال مع الميادين

بدوره علّق عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل نزيه خياط على كلام الحريري قائلاً إن الأخير وجّه كلمته لكل القوى السياسية.

خياط فال في حديث للميادين "نحن في مرحلة استثنائية في تاريخ لبنان الحديث لأن التحركات تجاوزت الطابع الطائفي والقوى السياسية.. نحن أمام مرحلة خطيرة فإما الانهيار الكامل أو السير بإصلاحات".

ولفت خياط إلى أنه إذا كان المطلوب قرارات صعبة "فعلى القوى السياسية تحمل المسؤولية ووضع مؤيديها في الصورة الحقيقية"، مشيراً إلى أن تحديد الحريري لمهلة 72 ساعة يعني أنها ستكون فترة مفصلية في إطار العمل مع القوى السياسية.

وطالب خياط القوى الأمنية باعتقال من أسماهم "المشاغبين في الشارع لأنهم يستهدفون الحراك بالدرجة الأولى".

أما أمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر فقال للميادين إن كلام الحريري وباسيل لم يقدم أجوبة للمتظاهرين.

كذلك رأى النائب سليم عون أن القوى الأساسية السياسية سوف تتفق بكل تأكيد ولن تحصل أي استقالة، مشيراً إلى أن خطوة اسقاط العهد "تعني اسقاط التسوية القائمة في البلد".