هل يمدد البوليفيون لموراليس اليوم؟

البوليفيون يصوتون للتمديد للرئيس إيفو موراليس وسط توقعات بتصدره النتائج بين منافسيه.

  • توقعات بفوز موراليس في الانتخابات الرئاسية البوليفية

بدأ البوليفيون التصويت في انتخابات سيقررون فيها ما إذا سيمددون حكم أيفو موراليس.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباحاً للتصويت الإلزامي في بوليفيا الذي يستمر حتى المساء (بالتوقيت المحلي)، وسيختار 7،3 ملايين ناخب رئيسهم ونائبه وأعضاء برلمانهم البالغ عددهم 136 نائباً.

ويشير واحد من آخر استطلاعات الرأي التي أجريت بمبادرة من الجامعة الحكومية، أن موراليس سيتصدر النتائج بـ 32,3 بالمئة من الأصوات، يليه خصمه الرئيسي الوسطي كارلوس ميسا (27 %).

و حذّر  موراليس من انقلاب محتمل تعدّ له المعارضة، إذا ما فاز بولاية جديدة في الانتخابات.

وقال الرئيس في مقابلة تلفزيونية منذ أيام:"يريدون إحراق منزل الشعب العظيم (مقر الرئاسة في العاصمة لاباز) وتنظيم انقلاب على السلطة إذا فاز إيفو".

وأضاف أن لديه "تسجيلات" تثبت أن هناك مؤامرة يحضر لها معارضون يمينيون بمساعدة جنود سابقين.

وفاز موراليس بولاية ثالثة في 13 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2014 استمرت خمس سنوات.

وتولى موراليس رئاسة البلاد عام 2006، وعاد بعدها ليحقق فوزاً ساحقاً عام 2009..

يعتبر موراليس من قادة أميركا اللاتينية المعادين لسياسة واشنطن الليبرالية. ينحدر من أسرة فقيرة، وهو أول رئيس بوليفي من الهنود الأميركيين، وقد اعتنق الفكر اليساري منذ نعومة أظافره.