سعد للميادين: لا بد من مرحلة انتقالية على طريق تسليم السلطة للإرادة الشعبية

رئيس التننظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد يوجه عبر الميادين "تحية لثوار لبنان الذين يريدون دولة عصرية لا دولة مزارع".

  • سعد للميادين: لا بد من مرحلة انتقالية على طريق تسليم السلطة للإرادة الشعبية

وجّه رئيس التننظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد عبر الميادين "تحية لثوار لبنان الذين يريدون دولة عصرية لا دولة مزارع، مؤكداً أن "الطبقة الحاكمة صادرت السياسة من حياتنا ونحن اليوم أمام معارضة تقول ما تريد بعيدا عن الاصطفافات".
وفي مقابلة مع الميادين أكد أن "على السلطة أن تدرك بأن متغيرات حصلت وعليها التسليم بها للإرادة الشعبية"، مضيفاً أن "تغيير السياسات يفترض تغيير السياسيين ويجب أن يدرك المسؤولون أن أوان انتقال السلطة قد حان".
كما أوضح سعد أن "الورقة المطروحة للحل غير كافية والمطلوب هو دولة حديثة وعصرية"، لافتاً إلى وجوب البحث عن صيغ سياسية انتقالية لمصلحة الشعب اللبناني.
كذلك، أشار إلى أننا "لا نريد الفراغ ونحرص على أمن واستقرار لبنان أكثر من السلطة"، و"نريد دولة تشبه اللبنانيين ويجب ألا تلتف السلطة على الناس بإجراءات لا قيمة لها".
وطالب رئيس التننظيم الشعبي الناصري السلطة بالتحاور مع الناس، فالساحات تشهد أن لبنان يتجاوز صيغة الطوائف"، و"محاسبة كل مسؤول عن الوضع الذي وصل إليه الناس عبر نشوء سلطة سياسية جديدة".
وختم بقوله إن "إنقاذ البلد يتطلب التسليم بالحقائق الجديدة على الأرض"، مؤكداً أن "الشعب اللبناني لا يريد الفوضى".
وشدد على أنه لم يفوّض لتمثيل المتظاهرين وله الشرف أن ينتمي لهذه الثورة، وأنه "في خدمة المتظاهرين."