موراليس يحقق الأفضلية اللازمة للفوز بالرئاسة من الجولة الأولى

الرئيس البوليفي إيفو موراليس يحقق الأفضلية اللازمة للفوز في الجولة الأولى، بعد فرز 98%من أصوات المقترعين.

  • موراليس يحقق الأفضلية اللازمة للفوز في الجولة الأولى

حقق الرئيس البوليفي إيفو موراليس الأفضلية اللازمة للفوز في الجولة الأولى بحسب ما أظهرته الحسابات الرسمية لانتخابات يوم الأحد الماضي عبر المحكمة العليا للانتخابات.

وبعد فرز 98%من أصوات المقترعين ارتفعت النسبة التي حصل عليها الرئيس إلى نحو 46% من الأصوات المفرزة مع فارق 10 نقاط عن المرشح الثاني الرئيس السابق كارلوس ميسا الذي ظل يدعو إلى التظاهرات ضد "الاحتيال المزعوم للقضاء على الجولة الثانية".

مديرة موقع الميادين اسبانول قالت إن النتائج الرسمية غير المكتملة لانتخابات بوليفيا تشير إلى فوز موراليس بالرئاسة. واعتبر موراليس أمس الأربعاء أن الإضراب العام في البلاد يعتبر بمثابة "انقلاب"، معرباً عن ثقته بأنه فاز في الانتخابات.

وكانت قد اندلعت صدامات بين قوات الأمن ومتظاهرين، قاموا بأعمال شغب وتخريب احتجاجاً على فوز الرئيس إيفو موراليس في انتخابات الرئاسة من الدورة الأولى.

وفاز موراليس بولاية ثالثة في 13 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2014 استمرت 5 سنوات.

تولى رئاسة البلاد عام 2006، وعاد بعدها ليحقق فوزاً ساحقاً عام 2009..

يعتبر من قادة أميركا اللاتينية المعادين لسياسة واشنطن الليبرالية، ينحدر من أسرة فقيرة، وهو أول رئيس بوليفي من الهنود الأميركيين، وقد اعتنق الفكر اليساري منذ نعومة أظافره.