حرائق جديدة تضرب جنوب كاليفورنيا وتدمّر عشرات المنازل

سلسلة حرائق جديدة تضرب جنوب كاليفورنيا تساهم في انتشارها سرعة الرياح الجافة التي تضرب المنطقة. الحرائق أدّت إلى تشريد المئات وتدمير عشرات المنازل.

  • حرائق جديدة تضرب جنوب كاليفورنيا (أ/ف/ب).

أدت سلسلة حرائق جديدة تضرب جنوب كاليفورنيا الى تشريد المئات وتدمير عشرات المنازل.
أكثر الحرائق دماراً اندلع على منحدرات غابة سان بيرناردينو الوطنية، وقد ساهم في انتشارها سرعة الرياح الجافة التي تضرب المنطقة.

وأمرت السلطات بـ إجلاء عشرات الآلاف من السكان في ظل جهود متواصلة لفرق الإطفاء لمحاصرة ألسنة النيران. حيث يشارك في عملية الإخماد 2800 إطفائي.

وتحدث حاكم الولاية غافن نيوزوم عند إعلانه حالة الطوارئ عن رياح غير مسبوقة في المنطقة، ما سيزيد من تعقيد عمل فرق الإطفاء في إخماد الحرائق. وقال الحاكم في بيان "نحن نستخدم كل الموارد المتاحة" في مواجهة الحرائق.

وكانت شركة "باسيفيك" للغاز والكهرباء، وهي أكبر شركات كاليفورنيا التي تقدم خدمات إمدادات الطاقة، أفادت بأنها تتوقع أن تنقطع إمدادات الطاقة عن 940 ألف مستهلك، في إجراء احترازي ذكرت وسائل إعلام محلية أنه قد يؤثر على قرابة مليوني شخص.
وأظهرت خارطة نشرتها الشركة أن الانقطاعات ستؤثر على مناطق واسعة تمتد على مسافة 430 كلم شمال سان فرانسيسكو، إضافة إلى الجنوب والشرق.
وأفادت الشركة أنها ستضطر "لقطع الكهرباء من أجل السلامة لعدة ساعات قبل وصول الرياح التي يتوقع أن تتسبب بأضرار".