الصين تدعو أميركا إلى التخلي عن سياسة العقوبات الأحادية الجانب ضد إيران

المبعوث الصيني الخاص لشؤون الشرق الأوسط يقول إن الولايات المتحدة يجب أن تتخلى عن العقوبات الأحادية الجانب وممارسة الضغط الشديد على إيران.

  • الصين تدعو أميركا إلى التخلي عن سياسة العقوبات الأحادية الجانب ضد إيران

أعلن المبعوث الصيني الخاص لشؤون الشرق الأوسط، تشاي جون اليوم الجمعة، تعليقاً على العقوبات الأميركية الجديدة على إيران بأنه يتعين على الولايات المتحدة التخلي عن سياسة العقوبات أحادية الجانب والضغط على طهران.

وقال الدبلوماسي الصيني في مؤتمر صحفي: "يعتقد الجانب الصيني أن الولايات المتحدة يجب أن تتخلى عن هذه الأساليب وتتخلى عن العقوبات الأحادية الجانب وممارسة الضغط الشديد على إيران، لأن هذا هو السبيل الوحيد للعودة إلى الطريق الصحيح الأساسي لحل المشكلة".

وأكد أن الوضع المتوتر الحالي في الشرق الأوسط مرتبط بالعقوبات والضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة من جانب واحد، وكذلك بانسحاب الولايات المتحدة الأحادي الجانب من الاتفاق المتعلق بالصفقة النووية مع طهران. 

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية، يوم الإثنين الماضي، فرض عقوبات جديدة على 9 شخصيات إيرانية، بينها نجل المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، بالإضافة إلى هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، بالتزامن مع الذكرى الأربعين لحادثة اقتحام السفارة الأميركية في طهران.

وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في الثامن من أيار/مايو 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق المبرم مع طهران بشأن برنامجها النووي، عام 2015، واستئناف عقوبات اقتصادية صارمة استهدفت فيها الإدارة الأميركية تجفيف الموارد المالية الإيرانية، وفرض عقوبات على مشتري النفط الخام الإيراني ومنتجاته.

وردا على هذه العقوبات، أعلنت طهران ابتداء من أيار/مايو الماضي تخليها عن بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، تتضمن رفع القيود عن تخصيب اليورانيوم، وأجهزة الطرد المركزي وغيرها.