رئيس تشيلي يقدم إصلاحات جديدة للحد من التظاهرات العنيفة

رئيس تشيلي يستمر في تقديم الإصلاحات استجابةً لمطالب المتظاهرين رغم رفضه الإستقالة.

  • رئيس تشيلي يقدم إصلاحات جديدة للحد من التظاهرات العنيفة

قدّم رئيس تشيلي سيباستيان بينييرا مجموعة إصلاحات تشريعية جديدة ترمي إلى وضعِ حدّ للتظاهرات العنيفة المستمرة منذُ نحو ثلاثة أسابيع في البلاد.

وكان قد رفض بينييرا فكرة الإستقالة من منصبه التي ينادي بها المتظاهرون منذ بدء الاحتجاجات في منتصفَ شهر تشرين الأول/ أوكتوبر الماضي حتى اليوم، وأكد أنه سيتم فترة ولايته التي تنتهي بعد نحو عامين.

ويُذكر أن 20 شخصاً لقوا حتفهم وأصيب الآلاف جراء أعمال الشغب والسلب والنهب التي يمارسها المتظاهرون في احتجاجات تشيلي.

وفي الأسبوع الماضي، أقال رئيس التشيلي 8 وزراء، بينهم وزيرا الداخلية والمالية وأعلن خطة اجتماعية جديدة شملت رفع الحد الأدنى للأجور والمعاشات.

تجدر الإشارة إلى أن الاحتجاجات بدأت تعبيراً عن الغضب من ارتفاع رسوم وسائل النقل العام لكنها اتسعت لتشمل الاستياء من ضعف معاشات التقاعد وعلو أسعار خدمات المرافق ورسوم الطرق وتردي الخدمات العامة كالصحة والتعليم.