مصادر للميادين: الاتفاق داخل "النهضة" على ترشيح منجي مرزوق لرئاسة الحكومة التونسية

الميادين تنقل عن مصادر قولها إنه تمّ الاتفاق داخل حركة النهضة على ترشيح منجي مرزوق لرئاسة الحكومة التونسية.

  • حزب "قلب تونس".. راشد الغنوشي لرئاسة البرلمان

نقلت "الميادين" عن مصادر خاصة قولها اليوم الخميس إنه تمّ الاتفاق داخل حركة النهضة على ترشيح منجي مرزوق لرئاسة الحكومة التونسية.

وأكدت المصادر أن اقتراحات النهضة بشأن أسماء المرشحين انحصرت بين رضا بن مصباح، ومنجي مرزوق، وفاضل عبد الكافي.
مراسل الميادين تحدث عن لقاء مرتقب خلال الساعات القليلة القادمة بين زعيم حركة النهضة ورئيس البرلمان راشد الغنوشي والرئيس قيس سعيّد لعرض اسم الشخصية المقترحة لرئاسة الحكومة.
هذا واختار البرلمان التونسي مساء أمس الأربعاء الغنوشي رئيساً له. وبلغ عدد الأصوات المصرّح بها 207 أصوات، ولم تسجّل أي ورقة ملغاة، مع تسجيل 10 ورقات بيضاء، وجاءت نتيجة فرز الأصوات كالتالي:

راشد الغنوشي: 123 صوتاً.

غازي الشواشي: 45 صوتاً.

مروان فلفال: 18 صوتاً.

عبير موسي: 21 صوتاً.

وفازت مرشحة حزب قلب تونس سميرة الشواشي بمنصب نائب أول لرئيس البرلمان.

وأفادت مصادر من حزب "قلب تونس" الميادين أن الحزب دعم الغنوشي لرئاسة البرلمان.

وصوّت نواب حزب "قلب تونس" لصالح الغنوشي في الجلسة الافتتاحية للسنة النيابية الجديدة، لانتخابه رئيساً للبرلمان.

وصرّح القيادي في حركة النهضة، علي العريض، قائلاً: "إن التوافقات في البرلمان مع قلب تونس لها تأثير على المسار الحكومي".

وكان مجلس شوري حركة "النهضة" في تونس قد أعلن، الأحد الماضي، ترشيح رئيسها، راشد الغنوشي، لرئاسة البرلمان. وأكدّ تمسك الحركة بحقها في تسمية رئيس الحكومة المقبلة.

في المقابل، أعلن القيادي في حزب "تحيا تونس"، سمير عبد الله، أن حزبه لن يصوت لراشد الغنوشي، وقد رشَّح النائب، مروان فلفال، لرئاسة البرلمان.