النخالة للميادين: إذا رفضت "إسرائيل" شروطنا فنحن قادرون على المواجهة لوقت طويل

الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخّالة يؤكد للميادين أن قرارنا بالرد على اغتيال الشهيد أبو سليم تم اتخاذه فوراً، كاشفاً أن" إسرائيل" نقلت إلينا طلباً لوقف إطلاق النار، موضحاً ان" من شروطنا لوقف اطلاق النار وقف الاغتيالات ووقف إطلاق النار على مسيرات العودة"، وتزامن بثّ المقابلة عبر الميادين مع نقل الإعلام الإسرائيلي شروط التهدئة التي وضعها النخّالة.

  • النخالة للميادين: سرايا القدس لم تستنفذ كل ما في جعبتها من صواريخ وأسلحة

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة أن سرايا القدس اتخذت القرار الصائب بالرد على اغتيال اسرائيل للشهيد أبو سليم.

وفي حوار خاص مع الميادين قال النخالة إن قرارنا بالرد على اغتيال الشهيد أبو سليم تم اتخاذه فوراً بعد دقائق على عملية الاغتيال، مؤكداً أن سرايا القدس لم تستنفذ كل ما في جعبتها من صواريخ وأسلحة في مواجهة "إسرائيل".

وإذّ شدد على أن "قرارنا كان منذ البداية استهداف العمق الاسرائيلي بالصواريخ"، توجه القيادي الفلسطيني "بالتحية والتقدير للمقاومين الذين يواجهون إسرائيل ويقصفونها بالصواريخ".

وأضاف "أقول لعائلات الشهداء إننا على موعد مع النصر و بهم سننتصر".

النخالة أكد أن سرايا القدس وقيادة الجهاد الاسلامي هي التي حددت هذا القرار ونحن نتحمل المسؤولية بالكامل، موضحاً في ردٍّ على سؤال للميادين أن "باقي فصائل المقاومة موجودة على الأرض لكن سرايا القدس حاليا تتقدم المواجهة".

وأردف قائلاً "أنا لا أقبل بمقولة أن الجهاد هو ولي الدم لأنني اعتقد أن الشعب الفلسطيني هو ولي الدم".

النخالة شدد على أننا قادرون في حركة الجهاد على إدارة المعركة لوقت طويل ضمن خطط موضوعة سلفاً، وسنثبت للجميع أننا قادرون على مواجهة المعركة مع العدو وإدارتها بنجاح.

ولفت الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن "ردّنا من غزة على اسرائيل يشمل الرد على العدوان الإسرائيلي الأخير على دمشق"، مشدداً على أننا "لم نطلب من حلفائنا في محور المقاومة المساعدة في المعركة الحالية ضد "إسرائيل".

وفي السياق، أعلن النخالة أننا لم نصل إلى مرحلة الحرب الشاملة بين محور المقاومة و "إسرائيل".

"إسرائيل" نقلت إلينا طلباً لوقف إطلاق النار ونحن وضعنا شروطنا للموافقة على ذلك

وكشف أن "إسرائيل" نقلت إلينا طلباً لوقف إطلاق النار ونحن وضعنا شروطنا للموافقة على ذلك، موضحاً ان" من شروطنا لوقف اطلاق النار وقف الاغتيالات ووقف إطلاق النار على مسيرات العودة".

النخالة قال للميادين إن "طلبنا لوقف إطلاق النار أن تقوم "إسرائيل" برفع الحصار عن غزة"، مذكّراً أنه يوجد تفاهمات قديمة عليها الالتزام بها لوقف إطلاق النار".

وفي وقتٍ أوضح فيه أن "سرايا القدس لا تطلق رصاصة واحدة على "إسرائيل" دون قرار من القيادة التي تتحمل مسؤولية ذلك"، وفي حال تم الاتفاق على وقف إطلاق النار وأخلّت الأخيرة بأي بند منه سنكون بحلٍّ من الاتفاق".

النخالة قال إن الدور المصري إيجابي وهم يبذلون جهداً لايقاف العدوان الإسرائيلي علينا، كاشفاً عن وضع مسودة الاتفاق على وقف إطلاق النار، متوقعاً أن يتلقى الرد الليلة.

وأضاف أنه "في حال وافقت "إسرائيل" على شروط وقف إطلاق النار يمكن التواصل مع مصر وإبرام الاتفاق فوراً"، مضيفاً أن "هدف وجودنا نحن هو مقاومة "إسرائيل" وأخذنا من العمر ما يكفي ومستعدون للشهادة".

القيادي الفلسطيني قال "نحن مستمرون في المواجهة ونملك كل الامكانات لذلك والمقاومة اليوم اقوى بكثير"، لكنه أعلن أن "سرايا القدس تعمل حالياً بالمستوى المنخفض بالأداء العسكري العام".

النخالة أكد"لمن يقول إن المعركة الحالية هي معركة سرايا القدس نقول إنها معركة الشعب الفلسطيني"، معتبراً أنه عندما توافق "إسرائيل" على إدخال اموال المساعدات هدفها ترويض المقاومة".

وحول مسيرات العودة قال "قررنا حماية مسيرات العودة لذلك هي ضمن شروط وقف إطلاق النار".

المسؤول الفلسطيني قدّر الدور اليمني "نقول لهم أنتم على حق ونحن معكم في مواجهة العدوان عليكم، ووجّه النخالة "التحية الكبيرة لتونس وللرئيس قيس سعيد الذي وجّه تحية للشعب الفلسطيني".

الإعلام الإسرائيلي ينقل مواقف النخالة بصور واسعة

وتزامناً مع المقابلة عبر الميادين نقل الإعلام الإسرائيلي شروط التهدئة التي وضعها النخّالة، وواكب ما يقوله زياد نخالة للميادين عبر نقل واقتباس مواقفه بصورة واسعة.

وبثّت قناة "كان" الإسرائيلية على الهواء مقطعاً مصوراً من المقابلة مع نخالة ونقلت أهم مواقفه.