قائد الجيش الجزائري: حذار من الخطأ مع الشعب

قائد الجيش الجزائري أحمد قايد صالح يقول إنه لن يتسامح مع استهداف الشعب خلال المظاهرات، مؤكداً أننا "لن نترك البلاد تسقط وتتدمر، على هذا الأمر عاهدنا وعليه كافحنا".

  • قائد الجيش الجزائري: حذارٍ من الخطأ مع الشعب

نشرت صفحة "وزارة الدفاع الوطني الجزائرية" على "فيسبوك" مقطع فيديو يؤكد فيه قائد الجيش، أحمد قايد صالح، أنه لن يتسامح مع استهداف الشعب خلال المظاهرات.

ويظهر الفيديو تصريحات مختلفة لقايد صالح خلال زيارات ميدانية سابقة للنواحي العسكرية في البلاد، وبحسب قاله: "أنا من صلب هذا الشعب"، نافياً بشدة فكرة أن يعطي أي أوامر للجيش باستهداف المواطنين.

وأضاف: "في الثورة التحريرية كنت مع الشعب وبقيت معه، وفي فترة الإرهاب أيضاً، ولقد أوصيت الوحدات القتالية وقلت لها: حذار ٍمن الخطأ مع الشعب!".

وقال رئيس أركان الجيش الجزائري في خطاب آخر: "لن نترك البلاد تسقط وتتدمر، على هذا الأمر عاهدنا وعليه كافحنا".

يذكر أن الجزائر ستشهد في 12كانون الأول/ ديسمبر المقبل انتخابات رئاسية في الوقت الذي تستمر فيه الاحتجاجات الشعبية الرافضة لها.