القوات البحرية اليمنيّة في صنعاء تنفّذ عملية نوعية خاصة في البحر الأحمر

مصدر عسكري يمني في صنعاء بعلن عن تنفيذ عملية نوعية خاصة في البحر الأحمر أسفرت عن احتجاز سفينيتن واحدة نفطية سعودية والأخرى تابعة لكوريا الجنوبية. وعضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد على الحوثي يقول إن "هناك حالة اشتباه ويقوم خفر السواحل اليمني بمهمته في التأكد من السفينيتن إذا كانتا للتحالف أم لكوريا الجنوبية".

  • القوات البحرية اليمنيّة في صنعاء تنفّذ عملية نوعية خاصة في البحر الأحمر (من الأرشيف)

أعلن مصدر عسكري يمني في صنعاء مساء الإثنين أن القوات البحرية نفّذت عملية نوعية خاصة في البحر الأحمر سيتمّ الكشف عنها في الوقت المناسب.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة صنعاء إن قوات خفر السواحل ضبطت 3 قطع بحرية أجنبية في المياه الإقليمية للبلاد، مشيرة إلى أن هذه القطع ضُبطت لمخالفتها قوانين الملاحة الدولية، ودخولها المياه الإقليمية بطريقة غير قانونية.

وإذ أشارت إلى أن مصلحة خفر السواحل ستكشف تفاصيل هذا الإنجاز الأمني فور استكمال التحقيقات والإجراءات القانونية، أكدت أنها ضبطت 3 سفن إحداها سعودية تحمل اسم "رابغ 3" على بعد 3 أميال من جزيرة عقبان اليمنية، مشيرة إلى أن السفن دخلت المياه الإقليمية اليمنية من دون إشعار مسبق.

خفر السواحل اليمنية قال من جهته إن طواقم العائمات لم يتجاوبوا مع دورية خفر السواحل بعد توجيه نداء لهم عبر القناة الدولية 16، معتبراً أن عدم تجاوب طواقم السفن المضبوطة هو تحدٍ واضح لكل القوانين الدولية البحرية وخرق للسيادة اليمنية.

وأوضح أنه تمّ إدخال السفن المضبوطة إلى رصيف ميناء الصليف، وأن العمل جارلاٍ لاتخاذ الخطوات القانونية والتواصل مع الجهات المعنية.

وأكد خفر السواحل، قائلاً "لن نألو جهداً في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية المياه اليمنية.

وكان العقيد تركي المالكي، المتحدّث باسم التحالف السعودي في الساحل الغربي قد اتهم القوات المسلحة في صنعاء باحتجاز سفينة نفطيّة سعودية تحمل 500 ألف برميل، وأخرى كورية جنوبية، تحمل معدات حفر طاقمها مكوّن من 28 شخصاً قُبالة جزيرة كمران في ساحل البحر الأحمر غربي مدينة الحديْدة اليمنية.

وقال في بيانٍ إن "القاطرة البحرية كانت تقوم بقطر (حفار بحري) تملكه إحدى الشركات الكورية الجنوبية"، مشيراً إلى أن "العملية الإرهابية من المليشيا الحوثية تمثل التهديد الحقيقي لخطرها على حرية الملاحة الدولية والتجارة العالمية"، وفق تعبير المالكي.

وبحسب المالكي فإن "المليشيا الحوثية مسؤولة وبحسب القانون الدولي عن سلامة أفراد طاقم القاطرة المتعدد الجنسيات"، مؤكداً أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة والرادعة ضد هذه المليشيا الإرهابية لحفظ الأمن الإقليمي والدولي"، وفق المالكي.

هذا وذكرت وكالة يونهاب الكورية، أن "الحكومة الكورية الجنوبية أرسلت مدمرة (كانغ -كام -تشان) التي كانت تقوم بمهامها لمكافحة القراصنة قبالة السواحل الصومالية، إلى مكان الحادث"، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن تصل إليه الخميس المقبل".

ونقلت الوكالة عن مصدر بالخارجية الكورية، قوله إن "المدمرة ستتعامل مع الحادث بمرونة اعتماداً على الوضع".

الحوثي: سنفرج عن السفينة إن كانت لكوريا الجنوبية بعد إنهاء الإجراءات القانونية

عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد على الحوثي قال من جهته على صفحته على "تويتر "، إن "هناك حالة اشتباه ويقوم خفر السواحل اليمني بمهمته في التأكد من السفينيتن إذا كانتا للتحالف أم لكوريا الجنوبية".

وأوضح الحوثي أنه "إذا كانت السفينيتن كوريتين سيفرج عنهما بعد استكمال الإجراءات القانونية كأي حالة مشابهه تواجدت بالمياه الإقليمية اليمنية".

وتابع الحوثي "نطمئن الجميع  ألا قلق لا على طواقم السفينيتن ولا غيرها"، مشيراً إلى أنه "إذا كانت السفينة  لدولة كوريا فسيتم الإفراج عنهما بعد استكمال الإجراءات القانونية كأي حالة مشابهه تواجدت بالمياه الإقليمية اليمنية".

وشكر الحوثي في تغريدة أخرى القوات البحرية وخفرالسواحل على إنجازاتهم المتتالية.