العاهل السعودي: نسعى إلى تسوية سياسية في اليمن

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يقول إن بلاده تسعى إلى تسوية سياسية في اليمن، ويعرب عن أمله أن يفتح اتفاق الرياض الباب أمام محادثات سلام أوسع، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان والمبعوث الأممي إلى اليمن يبحثان المستجدات على الساحة اليمنية.

  • ابن سلمان وغريفيث يبحثان المستجدات على الساحة اليمنية

أعلن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أن المملكة تسعى إلى تسوية سياسية في اليمن.

وأعرب في خطابه السنوي إلى مجلس الشُورى عن أمله أن يفتح اتفاق الرياض الباب أمام محادثات سلام أوسع، مجدداً موقف بلاده بأن أسلحة إيرانية استخدمت في الهجمات على منشآت أرامكو النفطية.

وأشار إلى أن السياسة النفطية للمملكة تستهدف استقرار أسواق النفط العالمية بما يخدم المنتجين والمستهلكين على السواء، وفق تعبيره.

من جهته، وخلال اللقاء مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث، أكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان حرص بلاده "على كل ما يحقق مصلحة الشعب اليمني وأمن واستقرار اليمن"، متمنياً أن يكون اتفاق الرياض "فاتحة خير لتفاهمات أوسع بين أبناء الشعب اليمني للتوصل إلى حل سياسي شامل ينهي الأزمة اليمنية".

وبحث ابن سلمان وغريفيث المستجدات على الساحة اليمنية، والجهود القائمة تجاهها، وهنأ المبعوث الأممي لليمن ولي العهد السعودي "بنجاح جهود المملكة في التوصل إلى توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي".