شيف: ما قام به ترامب أخطر بكثير مما فعله نيكسون

رئيسة مجلس النواب الأميركي تقول إن هناك أدلة واضحة على أن الرئيس الأميركي استخدم مكتبه لتحقيق مكاسب شخصية خاصة به، وتتهم ترامب بتقويض الأمن القومي عن طريق حجب المساعدات العسكرية لأوكرانيا لصالح الروس.

  • قيادة الحزب الديمقراطي مصممة على المضي في إجراءات عزل ترامب (أ ف ب).

أعلن النائب الديمقراطي آدم شيف الذي يرأس لجنة التحقيق الرامي إلى عزل الرئيس الأميركي، أن ما قام به ترامب يعدّ أخطر بكثير مما فعله الرئيس الأميركي الأسبق ريتشارد نيكسون.
ووفق شيف، فإن الوقائع الموجودة أمام اللجنة تتحدّث عن تجميد مساعدة عسكرية لحليف في حالة حرب، أيّ أوكرانيا، محذراً من أنه "لا يوجد ما هو أكثر خطورة من رئيس غير أخلاقي يعتقد أنّه فوق القانون".

ولفتت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى أن هناك أدلة واضحة على أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب استخدم مكتبه لتحقيق مكاسب شخصية خاصة به، وقوّض الأمن القومي عن طريق حجب المساعدات العسكرية لأوكرانيا لصالح الروس. بيلوسي أوضحت أن الأمر الآن متروك للجنة الاستخبارات في مجلس النواب لتحديد كيفية المضي قدماً في التحقيقات التي يقودها الديمقراطيون.
شهادات اليوم الخامس من الجلسات العلنية ثبتت الاتهام الموجه للرئيس ترامب بأنه كان يسعى لمقايضة موافقته على زيارة نظيره الأوكراني للبيت الأبيض، بإعلان كييف رسمياً بدء تحقيق حول نائب الرئيس السابق جو بايدن ونجله، وأيضاً حول تدخّل أوكرانيا في الانتخابات الرئاسية السابقة، فيما حذّر شاهدا الجلسة العلنية الخامسة من تداعيات تجاهل تدخلات القوى الأجنبية لمصالح شخصية.
وفيما أبرزت مساعدة مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون "فيونا هيل" في شهادتها حاجة أوكرانيا إلى الدعم العسكري الأميركي لمواجهة روسيا، وأن تجميد البيت الأبيض لهذا الدعم ألحق ضرراً بالأمن القومي الأميركي.

وعندما تختتم التحقيقات في لجنة الاستخبارات في مجلس النواب يتحول ملف العزل إلى اللجنة القضائية لصياغة لائحة الاتهام ضدّ ترامب، والتي قد تشمل الرشوة وإساءة استخدام السلطة ومن ضمنها ترهيب الشهود وازدراء الكونغرس وعرقلة العدالة.

ويبدو أن قيادة الحزب الديمقراطي مصممة على المضي في إجراءات عزل الرئيس ترامب رغم محاولات الحزب الجمهوري الترويج لفكرة الاكتفاء بتأنيب الرئيس بدلاً من عزله.

وبدأت في 11 تشرين ثاني/نوفمبر  أولى جلسات الاستماع العلنية لشهود رئيسيين في التحقيق الذي يهدف لعزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ورئيسة مجلس النواب الأميركي أكّدت في أكثر من مرة أن المجلس سوق يمضي قدماًَ في إجراءات العزل.

الخلاف بين ترامب والديمقراطيين يزداد، ترامب هاجم في وقت سابق رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف، ووصفه بـ"الكاذب والفاسد والجبان الذي انصاع للديمقراطيين الغاضبين"، وذلك على خلفية انطلاق جلسات الاستماع العلنيّة في إطار إجراءات عزله.

يذكر أنّ مجلس النواب الأميركي كان قد صوّت مؤخراً بالأغلبية على البدء رسمياً بالإجراءات المتعلقة بعزل الرئيس الأميركي على خلفية مكالمته الهاتفية مع نظيره الأوكراني، والذي طلب خلالها بالتحقيق بشأن أعمال خصمه الديمقراطي في الانتخابات المقبلة جو بايدن وابنه هانتر.

ترامب اعتبر حينها أنّ القرار "أكبر خدعة في التاريخ الأميركي"، فيما اتهم الجمهوريون خصومهم الديمقراطيين بأنهم أقدموا على هذا الإجراء بدوافع سياسية للتأثير على الإنتخابات المقبلة.