لافروف: سنردّ بالمثل على أي انتشار صاروخي جديد من جانب أميركا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يؤكد أن بلاده لن تتردد في الرد على أي انتشار صاروخي جديد من جانب الولايات المتحدة. والناطقة باسم الخارجية الروسية تعلن أن لافروف سيقوم بزيارة لواشنطن الأسبوع المقبل.

  • لافروف: سنستجيب لخطوات واشنطن بالمثل

 

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده لن تتردد في الرد على أي انتشار صاروخي جديد من جانب الولايات المتحدة، وقال "سنرد بالمثل".

وأضاف في مؤتمر صحافي في روما مع نظيره الإيطالي لويجي دي ماريو أن "كل خطوة سيكون لها رد فعل من جانب روسيا"، مشدداً على أن الجانب الروسي "لن يكون أول من ينشر أسلحة في أي منطقة من العالم، حتى تظهر الصواريخ الأميركية هناك". 

واقترحت موسكو تعليق نشر الصواريخ النووية القصيرة والمتوسطة المدى في أوروبا، بعدما انتهت معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي تحظر نشر تلك الصواريخ رسمياً في آب/أغسطس الماضي.  

من جهة أخرى، نفى وزير الخارجية الروسي المعلومات حول وجود "مرتزقة روس في ليبيا"، مؤكداً أن هذه الأقاويل محض إشاعات.

وفي سوريا، أكد  أن المعركة الصارمة ضد الإرهاب في إدلب مستمرة، ودعا إلى تخفيف التوتر في منطقة الخليج.

في السياق، أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن لافروف يستعد لزيارة الولايات المتحدة الأسبوع المقبل، هي الزيارة الأولى منذ لقائه مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 2017، والتي أعقبها اتهامات بأن ترامب أفشى معلومات استخباراتية سرية خلال الإجتماع.  

وأضافت زاخروفا أنه يتم التحضير للإجتماع المرتقب في 10 من كانون الأول/ديسمبر الجاري، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.