"تحالف الفتح" يدين فرض عقوبات على قادة عراقيين

"تحالف الفتح" يدين قرار واشنطن فرض عقوبات على مجموعة من قادة الحشد الشعبي، ويؤكد أن هذا القرار لا يؤثر في مشروع المقاومة.

  • "تحالف الفتح" يدين فرض عقوبات على قادة عراقيين

أكد "تحالف الفتح" أن المقاومة العراقية "تمر بمنعطف نوعي وخطر وتواجه ضغطاً هائلاً، وذلك بهدف التنازل عن الحقوق والأهداف".

ودان "التحالف" في بيان قرار وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على مجموعة من قادة الحشد الشعبي ورموز المقاومة.

وأشار "تحالف الفتح" إلى أن القرار الأميركي "لا يؤثر في مشروع المقاومة وقدرتها في التصدي للمخطط الاستكباري"، مضيفاً أن "حماية المقاومة من شرور مخططات الأعداء واجب لا يقل قدسية عن حماية الحدود وسيادة الأوطان".

وكان مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر قد أعلن "فرض عقوبات على الموالين لإيران في العراق" مؤكّداً أنّ هذا المسار متواصل وهناك "عقوبات ستستهدف مسؤولين آخرين".

وشملت العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأميركية أربع شخصيات عراقية هي خميس فرحان الخنجر العيساوي، وقيس الخزعلي وشقيقه ليث الخزعلي، وحسين فلاح اللامي.