موسكو: فرض الكونغرس عقوبات على خطوط الغاز هو بمثابة "عملية عسكرية"

رئيس اللجنة الدولية في مجلس الفيدرالية الروسي يستغرب إدراج عقوبات على روسيا ضمن الميزانية الدفاعية الأميركية، ويشير إلى أنّ المبلغ المخصص لمواجهة روسيا أكبر من الميزانية الروسية كلّها. 

  • قسطنطين كوساتشوف يصف الميزانية الدفاعية الأميركية بـ "عملية عسكرية"

 

اعتبر رئيس اللجنة الدولية في مجلس الفيدرالية الروسي قسطنطين كوساتشوف أنّ فرض الكونغرس لعقوبات على خطوط "نورد ستريم - 2" و "السيل التركي" لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا ضمن ميزانية دفاع 2020  هو بمثابة "عملية عسكرية". 

واستغرب كوساتشوف في منشور كتبه على فيسبوك من تخصيص مبلغ 71.5 مليار دولار من الميزانية الدفاعية الأميركية للعمليات الخارجية، معتبراً أنّه مبلغاً "أكبر من من الميزانية الروسية كلّها". 

 كما تساءل كوساتشوف  عن سبب إدراج العقوبات على خطوط نقل الغاز الروسي في الميزانية العسكرية الأميركية، وخصوصاً بعد أن برّرها السيناتور الجمهوري تيد كروز على أنها "ستجلب لروسيا مليارات الدولارات التي ستستخدم لتمويل العدوان العسكري ضد أميركا وأوروبا".

تجدر الإشارة إلى أنّ الكونغرس الأميركي أقر اليوم الثلاثاء ميزانية الدفاع للعام المقبل تزيد بنسبة 3% وبقيمة 20 مليار دولار عن هذا العام بحجة "مواجهة روسيا". 

كما أصدر الكونغرس في وقت سابق بياناً أعلن فيه عن فرض عقوبات على على خطوط "نورد ستريم - 2" و "السيل التركي.