بومبيو يهدد مجدداً "برد حاسم" على إيران

وزير الخارجية الأميركي يهدد "برد حاسم" على إيران، إذا تعرضت مصالح بلاده أو حلفائه للأذى في العراق.

  • بومبيو يهدد "برد حاسم" على إيران (أ ف ب)

 

هدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بما قال إنه "رد حاسم" على إيران إذا تعرضت مصالح بلاده  للأذى في العراق.

وقال بومبيو في بيان له إن "أي هجمات من جانب إيران أو من ينوب عنها تلحق أضراراً بالأميركيين أو بحلفائهم فسيتم الرد عليها بشكل حاسم"، وفق تعبيره.

يأتي ذلك بعد سلسلة هجمات صاروخية استهدفت قواعد عسكرية فيها قوات أميركية، وطال بعضها أيضاً بعثات دبلوماسية للولايات المتحدة، بما في ذلك سفارة الولايات المتحدة في المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، منذ 28 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأضاف بومبيو أنه "يجب أن تحترم إيران سيادة جيرانها وأن تكف فوراً عن دعم الأطراف الثالثة في العراق، وفي جميع أنحاء المنطقة".

ويذكر أن التوتر بين إيران والولايات المتحدة تفاقم منذ إعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب في 8 أيار/ مايو 2018 انسحاب بلاده من الاتفاق النووي وفرض عقوبات مشددة على إيران.

الخزانة الأميركية كانت قد أعلنت في 30 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 أنها و 6 دول أخرى فرضت عقوبات على 25 هدفاً لهم صلة "بدعم إيران لشبكات متشددة" بينهم "حزب الله" اللبناني. 

كما فرضت واشنطن عقوبات على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف. ورد الأخير عليها  قائلاً: "إنها فرضت عليَّ عقوبات لأني أمثل تهديداً لجدول أعمالها".

تجدر الإشارة إلى أنّ الخزانة الأميركية فرضت منذ عام 2017 عقوبات على أكثر من 80 شخصية وكيان للأسباب نفسها.