قمة الآلبا تدين الانقلاب في بوليفيا وتهديدات واشنطن لفنزويلا

قمة الآلبا في هافانا تؤكد في بيانها الختامي أن الانقلاب على إيفو موراليس هو دليلٌ واضحٌ على استراتيجية واشنطن الإمبريالية للنصف الغربي للكرة الأرضية.

  • قمة الألبا تدين الانقلاب في بوليفيا وتهديدات واشنطن لفنزويلا

 

دانت قمة الآلبا التي عقدت في هافانا الانقلاب في بوليفيا وتهديدات الولايات المتحدة لفنزويلا ومحاولات زعزعة الاستقرار في نيكاراغوا ضد حكومة الرئيس دانييل أورتيغا.

وفي بيانها الختامي رأت القمة أن الانقلاب على إيفو موراليس هو دليلٌ واضحٌ على استراتيجية واشنطن الإمبريالية للنصف الغربي للكرة الأرضية.

ورفضت القمة التهديدات باستخدام القوة من جانب الولايات المتحدة ضد فنزويلا وتوسيعها لنطاق التدابير القسرية والعقوبات من جانب واحد ضد شعبها.

وافتتحت أمس السبت القمة الــ 17 لــ (منظمة التحالف البوليفاري)، "من أجل شعوبنا" ومعاهدة التجارة بين الشعوب برئاسة الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل. 

وشارك في أعمال القمة للمنتدى الإقليمي رؤساء كل من فنزويلا ونيكاراغوا سانت فنسنت وجزر غرينادين رالف غونسالفيس، وممثلون سياسيون آخرون للدول الأعضاء.

وكان الوضع الإقليمي ودور التحالف البوليفاري محور نقاشات القمة. 

وفي كلمته خلال افتتاح القمة رحّب الرئيس الكوبي برؤساء الدول والحكومات وممثلي الدول الأعضاء المشاركين قائلاً "نحن سعداء لعقد هذه القمة اليوم في كوبا، وخاصة أننا نحتفل بالذكرى السنوية الــ 15 لتأسيس التحالف البوليفاري من قبل الزعيم التاريخي للثورة الكوبية، فيدل كاسترو والقائد الفنزويلي هوغو تشافيز فرياس".