بعد مطالبته بسحب قواته.. ترامب يهدد بحجز الأموال العراقية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يجدد مطالبته الحكومة العراقية بدفع الأموال مقابل انسحاب القوات الأميركية، ويهدد بحجز الأموال العراقية في المصارف الأميركية.

  • ترامب: واشنطن أنشأت في العراق إحدى أغلى منشآت المطارات في العالم

جدّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مطالبته الحكومة العراقية بـ"دفع الأموال لدافعي الضرائب الأميركيين"، إذا أرادت سحب القوات الأميركية من البلاد.

وأشار ترامب في حديثٍ لـ"فوكس نيوز"، إلى أن واشنطن أنشأت في العراق إحدى أغلى منشآت المطارات في العالم، مضيفاً أنه "إذا غادرنا فعلى العراقيين دفع الأموال مقابل ذلك".

وعن الطريقة التي يمكن من خلالها جمع الأموال من العراقيين، قال ترامب: "لدينا الكثير من أموالهم هناك 35 مليار دولار في حساب مصرفي".

وفي ما إذا كان رد الفعل العراقي على اغتيال الفريق قاسم سليماني سيؤدي إلى مغادرة القوات الأميركية للعراق، فقال: "لا مشكلة لي مع ذلك".

وكان ترامب هدّد الأحد الماضي، بفرض عقوبات "غير مسبوقة" على العراق، إذا مضت بغداد قدماً في طرد القوات الأميركية.

وأعلن في تصريحات لصحفيين على متن الطائرة الرئاسية، أن "القوات الأميركية لن تنسحب بشكل كامل من العراق ما لم يتم تعويض الجيش الأميركي عن النفقات الباهظة التي دفعها في قاعدة جوية هناك".

وطالب رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، أمس الجمعة، الولايات المتحدة الأميركية بإرسال مندوبين لوضع آليات تطبيق قرار مجلس النواب بالانسحاب الآمن للقوات الأجنبية.

عبد المهدي أشار في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إلى أن هناك قوات وطائرات مسيرة أميركية تدخل العراق دون إذن الحكومة بشكل "مخالف للاتفاقات النافذة"، مؤكداً أن العراق رفض ويرفض كافة العمليات التي تنتهك سيادته.

وجاء ذلك بعدما صوّت مجلس النواب العراقي على قرار نيابي من خمسة إجراءات، من ضمنها إلزام الحكومة العراقية بإلغاء طلب المساعدة المقدم منها إلى "التحالف الدولي" لمحاربة "داعش" وذلك لانتهاء العمليات العسكرية والحربية في العراق وتحقيق النصر والتحرير".