نيجيرفان البارزاني: الوقت ليس مناسباً لانسحاب قوات التحالف الأميركي

رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني يعتبر أن العراق والإقليم لا يزالان بحاجة لقوات التحالف الدولي، ويحذّر من عودة "داعش" في حال انسحب التحالف "كي لا تضيع الانتصارات" التي حققها العراق، معتبراً أن تهديدات الإرهاب ليست موجهة ضد العراق فقط بل إلى كل المنطقة.

  • محذّراً من عودة داعش.. البارزاني: العراق لايزال بحاجة للتحالف الدولي

أعلن رئيس إقليم كوردستان العراق نيجيرفان البارزاني، أن الوقت ليس مناسباً لانسحاب قوات التحالف الأميركي، معتبراً أن "العراق بحاجة إلى دعم جيرانه وأصدقائه في المجتمع الدولي".

البارزاني وفي حديث لصحيفة "بيلد" الألمانية تناول التطورات الأخيرة في العراق، قائلاً إنه "من المؤكد أن هناك خطراً في حال اختار العراق سلوك الطريق الخطأ"، آملاً "العمل معاً على إعادة الاستقرار والأمان والرفاهية لشعب العراق واتخاذ خطوات لمساعدته".

وعن التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، أضاف البارزاني "لا نريد أن يُحوَّل إقليم كوردستان والعراق إلى ساحة حرب لحل الخلافات وحسم المواجهات".

وحذّر من عودة "داعش" مجدداً إلى الظهور في حال انسحاب قوات التحالف من العراق، معتقداً أن "الحرب ضد الإرهاب لم تنته، لأن إقليم كوردستان وكل العراق، وكما كانت الحال فيما مضى، بحاجة إلى مساعدة التحالف"، مشيراً إلى أن "تهديدات الإرهاب ليست موجهة إلى أمن المنطقة وحدها بل إلى أمن المجتمع الدولي كله"، وفق البارزاني.

وبالنسبة للمساعدات التي قدمها الجيش الألماني خلال الحرب ضد داعش وقيامه بتدريب قوات البيشمركة وتزويدها بالسلاح، أوضح البارزاني "نحن لن ننساها أبداً، ولكن الوقت الحالي هو وقت التأكد من أن لا تضيع الانتصارات التي حققناها". وأكد "لقد قطعنا شوطاً طويلاً، واستطعنا القضاء على الوجود الفيزياوي للخلافة، كما استطعنا توفير احتياجات النازحين".

ووجه البارزاني عبر صحيفة "بيلد" رسالة خصّ بها حكومة وبرلمان وشعب ألمانيا، وقال: "لكل ما أسلفت، فإن رسالتي إلى الحكومة الألمانية والبرلمان الألماني، وشعب ألمانيا هي أننا نشكرهم على ما قدموه لنا حتى الآن"، آملاً الاستمرار في السير على هذا الطريق "حتى نتمكن من تقديم ما تعهدنا بتقديمه لشعبنا، وهو الأمان والأمل في مستقبل أفضل".