إجراءات محاكمة ترامب تتسارع.. بيلوسي ترشح شيف لرئاسة فريق الإدعاء

رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي ترشح رئيساً لفريق الإدعاء في محاكمة الرئيس دونالد ترامب بتهمتي استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس، والأخير يرد: "عمل مخادع وشنيع يقوم به الديمقراطيون الذي لا يفعلون أي شيء".

  • بيلوسي خلال إعلانها اليوم ترشيح آدم شيف لرئاسة فريق الإدعاء ضد ترامب (أ.ف.ب)

رشحت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف، رئيساً لفريق الإدعاء في محاكمة الرئيس دونالد ترامب البرلمانية، بالإضافة إلى 6 من النواب من بينهم جيري نادلر رئيس اللجنة القضائية في المجلس.

بيلوسي اعتبرت خلال مؤتمر صحافي لها اليوم الأربعاء، أنّ ترامب "يُحاكم برلمانياً لمحاولته التأثير على حكومة أجنبية لتحقيق مكاسب شخصية"، مشيرةً إلى أنّه "لا أحد يستطيع أن يمحي قرار العزل الذي صدر عن مجلس النواب فهو باقٍ إلى الأبد". 

وأضافت: "ترامب ليس ملكاً ونحن لدينا جمهورية". 

من جهته رأى جيري نادلر  أنّ ما يجري هو "اختبار للدستور ومجلس الشيوخ قيّد المحاكمة مثله مثل الرئيس".

ورداً على ذلك، تحدث ترامب في تغريدة له على تويتر، عن أنّه "مجدداً هذا عمل مخادع وشنيع يقوم به الديمقراطيون الذي لا يفعلون أي شيء".

أمّا البيت الأبيض فرأى في بيان له أنّ الشيء الوحيد الذي حققته بيلوسي من خلال ما وصفها بـ"هذه العملية المزيفة غير المشروعة"، هو "إثبات أن تركيزها ينصب على السياسة بدلاً من الشعب الأميركي". 

واتهم البيان رئيسة مجلس النواب بالكذب "عندما ادعت أن هذا أمر عاجل وحيوي للأمن القومي، لأنها احتفظت بلائحة الاتهام لشهر كامل في محاولة فظيعة لكسب الدعم السياسي". وأضاف "لقد فشلت ولن يؤدي تسمية فريق الادعاء إلى تغيير شيء". 

كما أوضح بيان البيت الأبيض أنّ ترامب "لم يفعل شيئاً خاطئاً، ويتطلع إلى الحصول على حقوق الإجراءات القانونية في مجلس الشيوخ التي أنكرتها عليه بيلوسي وديمقراطيو مجلس النواب، ويتوقع أن تتمّ تبرئته بالكامل". 

وختم البيان: "سيواصل الرئيس العمل للأميركيين في حين سيواصل الديمقراطيون العمل ضده فقط".

وصوّت مجلس النواب الأميركي اليوم أيضاً على إحالة لائحة الاتهام إلى مجلس الشيوخ تمهيداً لمحاكمة ترامب ضمن إجراءات العزل.

يذكر أنّ بيلوسي أكدت مؤخراً، إن جلسات الاستماع وفّرت ما يكفي من الأدلة لعزل الرئيس دونالد ترامب في المحاكمة التي سيجريها مجلس الشيوخ قريباً.