الرئيس العراقي من دافوس: هزيمة "داعش" تمت بفضل تضحيات الجيش العراقي والحشد والبيشمركة

الرئيس العراقي برهم صالح يقول على هامش منتدى دافوس إنه تمت هزيمة داعش في العراق بفضل تضحيات الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي والبيشمركة، والوحدات الأخرى والدعم الدولي. ويشدد أنه "لا ينبغي لأي دولة أن تملي على العراق مع من يجب أن تكون علاقاته وكيفيتها".

 
  • الرئيس العراقي من دافوس: هزيمة "داعش" تمت بفضل تضحيات الجيش العراقي والحشد والبيشمركة

 

قال الرئيس العراقي برهم صالح إن هزيمة تنظيم داعش في العراق تمّتبفضل تضحيات الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي والبيشمركة، والوحدات الأخرى والدعم الدولي. 

وأضاف صالح في كلمة له على هامش منتدى دافوس الاقتصادي الذي انطلق أمس الثلاثاء إن "استمرار الصدام بين جيراننا وحلفائنا وعدم احترام سيادتنا سيصعب تحقيق تطلعاتنا"، مؤكداً "نسعى إلى علاقات جيدة مع الجميع وليس لدينا مصلحة في الانجرار إلى صراعات ليست من خيارنا وصنعنا".

وتابع، "العراق يدين بالامتنان للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، ولا سيما للدعم العسكري والاقتصادي في مواجهة داعش"

الرئيس العراقي أشار  إلى أن دور إيران محوري في الحرب ضد داعش، مشدداً "نحن نتشارك معها بروابط عريقة في الجغرافيا والموارد المائية والدين".

وأوضح أن الدعوة لسحب القوات الأميركية من الأراضي العراقية ليست علامة جحود أو عداوة، "بل رد فعل على ما يراه العراقيون انتهاكاً للسيادة".

صالح لفت إلى أنه "لا ينبغي لأي دولة أن تملي على العراق مع من يجب أن تكون علاقاته وكيفيتها".

البيت الأبيض قال من جهته إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب التقى على هامش المؤتمر بالرئيس العراقي، "واتفق الطرفان على أهمية استمرار الشراكة الاقتصادية والأمنية بين الولايات المتحدة والعراق، بما في ذلك مكافحة داعش".

وأضاف البيت الأبيض أن ترامب جدد لصالح "التزام بلاده الثابت بعراق يتمتع بالسيادة والاستقرار والازدهار"، وفق البيت الأبيض.

وفي السياق، تمنى رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا عبر حديث للميادين ضمن برنامج "من العراق" لو أن الرئيس العراقي برهم صالح لم يذهب لمنتدى دافوس "منعاً للإحراج".