محامو ترامب يحذرون الديمقراطيين من محاولة عزله "من دون أيّ دليل"

محامو الرئيس الأميركي دونالد ترامب يؤكدون خلال مرافعاتهم الأولى أمام الكونغرس أنّه "لم يفعل شيئاً"، ويحذرون من محاولة المساس بنتائج صناديق الاقتراع "من دون أيّ دليل".

  • محامي البيت الأبيض بات تشيبولونيه خلال كلمته في مجلس الشيوخ اليوم (أ.ف.ب)

أكد محامو الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال مرافعاتهم الأولى أمام الكونغرس اليوم السبت، أنّه "لم يفعل شيئاً"، محذرين من محاولة المساس بنتائج صناديق الاقتراع "من دون أيّ دليل"، وذلك بعد مرافعة الديمقراطيين المطالبة بعزله.

 بات تشيبولونيه محامي البيت الأبيض أوضح في كلمته اليوم، أنّ ترامب "لم يرتكب أي خطأ"، معتبراً أنّ المدعين العامين الديمقراطيين في قضية العزل "لم ينجحوا في تقديم قضيتهم".

وأضاف بات: "في الواقع، نعتقد أنه عندما تسمعون الحقائق، ستتأكدون أن الرئيس لم يرتكب أي خطأ".

محامي البيت الأبيض تحدث أيضاً عن أنّ الديمقراطيين "يطلبون من مجلس الشيوخ إسقاط نتائج الانتخابات الأخيرة، إنهم يطلبون منكم عزل الرئيس من دون أيّ دليل، ويطلبون منكم تمزيق بطاقات الاقتراع في جميع أنحاء هذا البلد"، مؤكداً أنّه "لا يمكننا القبول بذلك".

ووعد تشيبولونيه بـ"إنهاء الجزء الثاني من المحاكمة بطريقة فعالة وسريعة، لكي يتمكن الأميركيون من التركيز على الاستحقاق الانتخابي الرئاسي"، المقرر في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. 

ويحق لمحامي ترامب المرافعة لمدة 24 ساعة موزعة على ثلاثة أيام.

من جهته عبّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة له على "تويتر" عن رفضه مسار العزل برمته.

ترامب أشار إلى أن "اليسار الراديكالي والديمقراطيين عديمي الفائدة أصابهم الجنون"، مضيفاً: "يعلمون أن ما هم بصدد فعله احتيال، لكنهم لم ينجحوا في ترويجه! يعارض الرأي العام العزل بشدة". 

وفي تغريدة أخرى، أكد ترامب أنّه على الديمقراطيين "العودة إلى العمل من أجل شعبنا الأميركي العظيم". 

وسيواصل فريق الدفاع عن ترامب تقديم حججه أيام الإثنين والثلاثاء، قبل أن يفتح المجلس باب الأسئلة وثمّ التصويت على خيار الاستماع إلى شهود، وهو أمر يسعى له الديمقراطيون منذ البداية.

واعتبر الديمقراطيون أن رفض ترامب السماح لمسؤولين كبار بتقديم شهادتهم وتوفير وثائق طلبوها حول التحقيق الأوكراني "يشكل عرقلة لعمل الكونغرس".

عضو اللجنة القضائية المسؤولة عن محاكمة ترامب فال دينتغز، أشار إلى أن ترامب "منع الحكومة من الإجابة على 71 طلباً تفصيلياً للحصول على وثائق حول ضغوطه على كييف لدعم جهود إعادة انتخابه عام 2020". 

ومن الصعب اتهام ترامب في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون بـ53 مقعداً من أصل 100.  

يذكر أنّ رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي آدم شيف، كان قد تلا مؤخراً القرار الاتهامي بحق الرئيس دونالد ترامب في مجلس الشيوخ تمهيداً لمحاكمته ضمن إجراءات عزله، بعد أن "تمّ اتهامه بجرائم وجنح خطيرة"، حسب تعبيره. 

ترامب اتهم بانتهاك الدستور على خلفية مكالمة هاتفية أجراها مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم 25 تموز/ يوليو الماضي، ضغط خلالها عليه لإجباره على فتح تحقيق قضائي ضد جو بايدن، المرشح الديمقراطي الأوفر حظاً لخوض انتخابات الرئاسة، وابنه هانتر، الذي عمل بشركة تنقب عن الغاز في أوكرانيا.

وبحسب استطلاع رأي أجرته "واشنطن بوست" و"اي بي سي نيوز" مؤخراً، قال 47% من الأميركيين إنّه "يتوجب على ترامب مغادرة البيت الأبيض"، في مقابل 49% قالوا عكس ذلك.