البنتاغون: إصابة 50 جندياً بارتجاجات دماغية في الهجوم الصاروخي الإيراني

المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل توماس كامبل يقول إن الاصابات التي تم تشخيصها حتى اليوم تشمل أعراض الإصابات الارتجاجِية الصداع والدوار والحساسية تجاه الضوء والغثيان.

  • وزارة الدفاع الاميركية تعلن إصابة خمسين جنديا بارتجاجات دماغية

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنه تم تشخيص إصابة 50 عسكرياً بإصابات دماغية عقب الهجوم الصاروخي الذي شنتّه إيران على قاعدة عين الأسد  في العراق بداية الشهر الجاري. 

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل توماس كامبل إن الإصابات التي تم تشخيصها حتى اليوم تشمل أعراض الإصابات الارتجاجِية الصداع والدوار والحساسية تجاه الضوء والغثيان.

ولفت كامبل إلى أن عدداً من العسكريين تلقى العلاج وعاد إلى الخدمة، مضيفاً أن 18 من العسكريين المصابين نقلوا إلى ألمانيا لإجراء المزيد من التقييم والعلاج.

كما أشار  إلى أن هذه الاعداد للمصابين قد تتغير.

وفي وقت سابق،أعلنت القيادة المركزية الأميركيّة إصابة 11 جندياً بارتجاجٍ دماغيّ من جرّاء الهجوم الصاروخيّ الذي نفذته إيران، مشيرةً إلى أنّه جرى علاج 8 من الجنود في ألمانيا و3 في الكويت. 

وكانت ايران قد ردت على عملية اغتيال الفريق قاسم سليماني ورفاقه، وتبنى حرس الثورة الايرانية إطلاق عشرات الصواريخ "أرض أرض" على قاعدة عين الأسد في العراق.

وأعلن وزير الدفاع الإيراني الأسبق العميد أحمد وحيدي في 23 كانون الثاني/ يناير الحالي خلال كلمة له في جامعة اصفهان "نحن متأكدون أن الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد الأميركية في العراق أوقع  70 قتيلاً و 200 مصاب  كحد أقل".