مصدر في الخارجية الروسية للميادين: طهران مستعدة لنزع فتيل التوتر في الشرق الأوسط

مصدر في الخارجية الروسية يؤكد للميادين أن طهران تبدي استعدادها لنزل فتيل التوتر في الشرق الأوسط، واتخاذ خطوات لتهدئة الأوضاع في المنطقة.

  • الخارجية الروسية: طهران صادقة في سعيها إلى إقامة حوار مع جيرانها.

أكد مصدر في الخارجية الروسية للميادين أن طهران على استعداد لاتخاذ خطوات ملموسة لنزع فتيل التوتر في منطقة الشرق الأوسط. وأضاف المصدر أن موسكو سبق أن أعربت عن استعدادها لتقديم المساعدة للأطراف المعنية بالتهدئة في المنطقة لإطلاق حوار بينها.

وأكد أن "موسكو تثق بأن طهران صادقة في سعيها إلى إقامة حوار مع جيرانها، وأنها على استعداد لاتخاذ خطوات ملموسة لتهدئة الأوضاع في المنطقة، وخاصةً حول العراق".

وكشف المصدر عن أن الجانب الروسي كان على تواصل مع واشنطن وطهران بعد "العمل العدواني الأميركي"، الذي استهداف الفريق قاسم سليماني والرد الإيراني على القواعد الأميركية في العراق، وأن في موسكو كانوا يشعرون بخطورة الموقف، من خلال رصدهم الاستخباري في المنطقة.

وعلى ما يبدو، فإن الأقمار الاصطناعية الروسية رصدت وجود كثيف لطائرات شبح أميركية في حالة تأهب لمهاجمة أهداف في عمق إيران من دون انتهاك أجوائها، ويرجح أن الجانب الروسي تدخل عبر قنوات الاتصال الساخنة مع الأميركيين في المنطقة لإيقاف هذا الهجوم.

وتصف روسيا الحالة الراهنة بين إيران وأميركا بأنها هدنة، وتأمل أن يحافظ الطرفان عليها في المستقبل، وأن يمتنعا عن القيام بأي أعمال عسكرية جديدة.

وكان الجانب الروسي عرض قبلاً خدماته ليس للوساطة بين الأطراف المعنية وإنما لتسهيل التواصل، سواء بين الأميركيين والإيرانيين أو بين السعوديين والإيرانيين. وبذلك تعرض روسيا نفسها كساعٍ لجهود حميدة.