مسيرات في البحرين في الذكرى التاسعة لانطلاق الحراك

البحرينيون يخرجون بتظاهرات ليلة أمس في العاصمة المنامة وفي عدد من مناطق البلاد إحياء للذكرى التاسعة لانطلاق الحراك البحريني، والأمن يطلق الغاز المسيل للدموع في الأحياء السكنية في منطقة السنابس.

  • ردد المشاركون هتافات تؤكد استمرار الحراك حتى تحقيق النصر.

خرج البحرينيون بتظاهرات ليلة أمس الخميس في العاصمة المنامة وفي عدد من مناطق البلاد، إحياء للذكرى التاسعة لانطلاق الحراك البحريني. آية الله الشيخ عيسى قاسم أكّد في كلمة له في ذكرى انطلاق الحراك على أن هدف الانتفاضة البحرينية هو استرجاع الحقوق المسلوبة للشعب البحريني. وردد المشاركون في التظاهرات هتافات تؤكّد استمرار الحراك حتى تحقيق النصر.

وبحسب وكالة تسنيم للأنباء، فإن الأمن البحريني أطلق الغاز المسيل للدموع في الأحياء السكنية في منطقة السنابس، وهشموا زجاج السيارات في سلسلة إجراءات لقمع التظاهرات.

كما عبّر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن مواقفهم الداعمة للانتفاضة البحرينية، وواصلوا التغريد على وسمي #على_طريق_النصر و #عين_الشهيد .

 

كما نظمت "حركة حق" وقفة تضامنية مع الحراك البحريني السلمي في العاصمة الألمانية برلين، وعدد من المدن الغربية.

وكانت انطلاقة الاحتجاجات من دوار اللؤلؤة الذي هدمته السلطات البحرينية لاحقاً، وانطلقت الاحتجاجات في 14 شباط/فبراير 2011، للمطالبة باصلاحات سياسية. ومنذ بداية الحراك السلمي، لاحقت السلطات البحرينية نُشطاء وحقوقيين وأسقطت جنسيات الكثير منهم وحرمتهم من حقوقهم المدنية والسياسيةـ بالإضافة إلى حملات اعتقال واسعة، واخفاء قسري لكثير من المعتقلين.

يذكر أن عضوين بارزين في البرلمان الإيطالي استغلا زيارة ولي عهد البحرين مؤخراً إلى إيطاليا لطرح مسألة حقوق الإنسان في البحرين لا سيما حال السجينين السياسيَين المعارضين حسن مشيمع وعبد الوهاب حسين.