الكربلائي: العملية السياسية في العراق انحرفت عن مسارها الصحيح

ممثل المرجعية الدينية عبد المهدي الكربلائي يؤكد على ضرورة تضافر الجهود وتجاوز المصالح الشخصية لاستكمال العملية السياسية في العراق.

  • الكربلائي: من الضروري أن تأخذ العملية السياسية مسارها الصحيح

أكّد ممثل المرجعية الدينية عبد المهدي الكربلائي أن العملية السياسية انحرفت عن مسارها الصحيح وأن البحث عن المصالح الشخصية يضرّ بالمصالح العامة. 

وقال اليوم في خطبة الجمعة في الصحن الحسيني بكربلاء إن "المصالح الشخصية والضيّقة سمة من تحمّل المسؤولية وبيده السلطة في العراق"، داعياً إلى إيجاد العناصر الصالحة التي تستطيع مستقبلاً النهوض بالبلد، وأضاف أنه من الضروري أن تأخذ العملية السياسية والاجتماعية والأخلاقية مسارها الصحيح.

كما رأى أنّ المطلوب هو استيعاب التداعيات الخطيرة التي نتجت جرّاء الفشل في العملية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مبيناً أن "هذا يحتاج إلى عمل كبير وبأعداد تكفي من المواطنين الصالحين في المواقع المهمة لهذه المسؤوليات المستقبلية".

وشدد  الكربلائي على  ضرورة نبذ العصبية والقومية والإثنية التي تزرع الاأقاد والكراهية بين أبناء الوطن الواحد.