لافروف يعتبر أن انتصار الأسد في إدلب أمر "حتمي"

وزير الخارجية الروسي يعتبر أن انتصار الرئيس السوري أمر حتمي، ويؤكّد أن لدى بلاده علاقات جيدة مع تركيا لكن ذلك لا يعني أنهما يتفقان على كل شيء.

  • وزير الخارجية الروسي خلال تحدثه في مؤتمر ميونيخ الأمني ​​الـ 56 اليوم السبت (أ ف ب).

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن انتصار الرئيس السوري بشار الأسد في محافظة إدلب، "آخر معاقل الفصائل المعارضة أمر حتمي".

وأكّد لافروف خلال مؤتمر ميونيخ أن "الانتصار على الإرهاب أمر حتمي"، معتبراً أن الولايات المتحدة الولايات المتحدة أعلنت قضاءها على تنظيم داعش لكن الوحش عاد". وقال لافرورف في ميونيخ حيث التقى نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو، "لدينا علاقات جيدة جداً لكن ذلك لا يعني أننا نتفق على كل شيء".

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أعلن من جهته عن توجّه وفدٍ تركيٍ إلى موسكو الإثنين لبحث الوضع في إدلب السورية. وعلى هامش مؤتمر ميونخ للأمن، أكّد أن بلاده ترغب في حلّ القضايا المتعلقة بإدلب مع روسيا بالطرق الدبلوماسية وإلا اضطرت إلى اتخاذ الخطوات اللازمة.

واعتبر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن بلاده لا يمكن أن تظل صامتة إزاء "تطويق الجيش السوري مواقع عسكرية تركية في سوريا"، وفي تصريحاتٍ لوسائل إعلام تركية، لفت إردوغان إلى أن المحادثات التي أجراها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بهذا الشأن كانت إيجابية.