جهانغيري عقب الإدلاء بصوته: مجلس الشورى والحكومة ركنان أساسيان لحل مشاكل البلاد

النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري يؤكد أن الأخبار تشير إلى مشاركة حاشدة خلال الساعات الأولى لعملية الاقتراع، يشبه المشاركة في انتخابات الدورة السابقة،ويشدد على أن صندوق الاقتراع هو أحد الأماكن التي يتكلم فيها الشعب الإيراني بمختلف الطرق.

  • جهانغيري: المشاركة في الانتخابات جيدة وتحمل معاني عديدة

أكد النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري أن الأخبار تشير إلى مشاركة حاشدة خلال الساعات الأولى لعملية الاقتراع، يشبه المشاركة في انتخابات الدورة السابقة"

وبعد إدلائه بصوته في انتخابات مجلس الشورى، اعتبر جهانغيري أن المشاركة في الانتخابات جيدة وتحمل معاني عديدة، مشيراً إلى أن "مجلس الشورى والحكومة ركنان أساسيان لحل مشاكل البلاد، ويمكّنهما معاً من اتخاذ خطوات مهمة". 

وأضاف أن "رأي الشعب الإيراني وتصويته كان دائماً حاسماً ومؤثراً"، مشدداً على أن "صندوق الاقتراع هو أحد الأماكن التي يتكلم فيها الشعب الإيراني بمختلف الطرق".

وانطلقت صباح اليوم الجمعة انتخابات مجلس الشورى الإيرانية في دورتها الحادية عشرة، وتجري معها بالتزامن الانتخابات النصفية لمجلس خبراء القيادة في دورته الخامسة.

ويخوض أكثر من 7 آلاف مرشح المنافسة الانتخابية للفوز بمقاعد البرلمان البالغ عددها 290 مقعداً، من بينها خمسة مقاعد للأقليات.

ويشارك في الانتخابات 57 مليون و 918 ألف ناخب مؤهلين للانتخابات، 2 مليون و 931 ألف ناخب منهم يمارسون حق الاقتراع للمرة الأولى، وتقام الانتخابات في 208 دائرة إنتخابية، وفق ما قال وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي.

وأدلى المرشد الإيراني السيد على خامنئي بصوته مع بداية انطلاق عمليات التصويت. واعتبر يوم الانتخابات يوم عيد وطني، داعياً إلى المشاركة في إدارة البلاد.