مسلحو جبهة النصرة يخرقون الهدنة في ريف حلب

مسلحون تابعون لجبهة النصرة يطلقون قذائف صاروخية باتجاه نقاط انتشار الجيش السوري وحلفائه في محور المقاومة في قرية الشيخ عقيل بريف حلب الشمالي الغربي، والجيش السوري يعيد فتح طريق حلب-دمشق الدولي أمام المدنيين والقوافل التجارية بعد إغلاق لنحو أسبوعين نتيجة المعارك الأخيرة.

  • يعد الاستهداف خرقاً لوقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه مؤخراً

أطلق مسلحون تابعون لجبهة النصرة قذائف صاروخية باتجاه نقاط انتشار الجيش السوري وحلفائه في محور المقاومة في قرية الشيخ عقيل بريف حلب الشمالي الغربي وفي منطقة جمعية الأمين بالريف الغربي لحلب، هذا واقتصرت الأضرار على الماديات.

ويعد الاستهداف خرقاً لوقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه مؤخراً، وتجدر الاشارة الى أن مركز المصالحة الروسي رصد ستة انتهاكات لقرار وقف إطلاق النار من قبل النصرة يوم أمس.

  • افتتاح طريق حلب دمشق الدولي أمام حركة المسافرين والحافلات وسيارات النقل العامة

في السياق، أعادت السلطات السورية فتح طريق حلب-دمشق الدولي أمام المدنيين والقوافل التجارية بعد إغلاق لنحو أسبوعين نتيجة المعارك الأخيرة.

ووصلت عشرات الحافلات القادمة إلى محافظة حلب من محافظات دمشق وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس كما انطلقت الحافلات المغادرة من حلب عبر مدخل حلب الغربي دوار النصر وبداية طريق حلب دمشق.

 وكان الجيش السوري أعلن عن انتهاء وحدات الهندسة العسكرية لديه من تمشيط كامل الجزء الذي شهد معاركاً، بينما عملت الدوائر الحكومية على إعادة تأهيل الطريق.