تسيير الدورية الروسية-التركية الثانية على طريق "إم-4" بين حلب واللاذقية

مركز المصالحة الروسي في سوريا يعلن أن الجانب التركي تعهد باتخاذ إجراءاتٍ لتصفية الجماعات الإرهابية التي تعوّق حركة الدوريات، والدفاع الروسية تقول إن روسيا وتركيا اضطرتا إلى تقليص دوريتهما المشتركة الثانية في منطقة إدلب السورية بسبب مخاوف أمنية.

  • قافلة عسكرية تركية تسير على الطريق السريع "أم 4" (أ ف ب).

أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا تسيير الدورية الروسية-التركية المشتركة الثانية على طريق "إم-4" في منطقة خفض التصعيد في إدلب. المركز أوضح أنه طبقاً للاتفاق الروسي-التركي تمّ تسيير الدورية على الطريق بين حلب واللاذقية.

وأشار المركز، اليوم الإثنين، إلى تقليص مسار الدورية لضمان الأمن، وأضاف أن الجانب التركي تعهد باتخاذ إجراءاتٍ لتصفية الجماعات الإرهابية التي تعوّق حركة الدوريات.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان اليوم إن روسيا وتركيا اضطرتا إلى تقليص دوريتهما المشتركة الثانية في منطقة إدلب السورية بسبب مخاوف أمنية. وكان من المقرر أن تغطي الدورية الطريق السريع إم4 الذي يربط مدينتي حلب واللاذقية.

وجرى تقليص دوريتهما المشتركة الأولى في وقت سابق هذا الشهر بسبب ما وصفته موسكو باستفزازات المسلحين. فيما تحاول روسيا وتركيا تثبيت اتفاق لوقف إطلاق النار في المنطقة.