أميركا تتهم مادورو بـ"تهريب المخدرات" وتضع 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عنه

واشنطن تتهم الرئيس الفنزويلي بـ"تهريب المخدرات"، وزير الخارجية الأميركي يقول إن الشعب الفنزويلي يستحق "حكومة شفافة ومسؤولة وتمثيلية تخدم احتياجات الناس".

  • واشنطن تعلن عن مكافآت لتقديم المسؤولين السابقين في نظام مادورو إلى العدالة

اتهمت وزارة العدل الأميركية الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بـ"تهريب المخدرات"، ووضعت 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عنه، إضافة لعدد من مسؤوليه.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو  إن "الولايات المتحدة أعلنت عن مكافآت لتقديم المسؤولين السابقين في نظام مادورو المتورطين بتجارة المخدرات إلى العدالة".

وفي كلمة له، لفت بومبيو  إلى أن الشعب الفنزويلي يستحق "حكومة شفافة ومسؤولة وتمثيلية تخدم احتياجات الناس".

وكان الرئيس الفنزويلي سخر من مقولة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنه "سيدمر فنزويلا".

يذكر أن فنزويلا تشهد، منذ يناير/ كانون الثاني 2019، أزمة سياسية حادة، إثر الانقلاب الذي حدث في البلاد، وإعلان رئيس البرلمان السابق، خوان غوايدو، نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد.

وأعلنت الولايات المتحدة اعترافها بغوايدو مطالبة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بعدم القيام بأعمال عنف ضد المعارضة. فيما أعلن مادورو، أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفاً رئيس البرلمان والمعارضة "بدمية في يد الولايات المتحدة".

ودعمت روسيا والصين وتركيا وعدد من الدول الأخرى مادورو كرئيس شرعي للبلاد.