الخارجية الإيرانية: اليمن مهدد بأكبر كارثة إنسانية نتيجة الحرب وتفشي كورونا

المتحدث باسم الخارجية الايرانية يعلق على مبادرة الأمين العام للامم المتحدة التي تقضي بوقف اطلاق النار في اليمن وإنهاء الحرب المفروضة.

  • الخارجية الإيرانية ترحب بدعوة غوتيريش بوقف إطلاق النار في اليمن.

علق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي على مبادرة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، التي تقضي بوقف إطلاق النار في اليمن وإنهاء الحرب المفروضة عليه، وقال "نرحب بأي مبادرة تؤدي إلى وقف الحرب وإنهاء الحصار المفروض على الشعب اليمني".

ولفت موسوي إلى أن اليمن "مهدد بأكبر كارثة إنسانية نتيجة الحرب المدمرة عليه، كما أن الأوضاع الإنسانية في اليمن، وبسبب تفشي فيروس كورونا، باتت حرجة".

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف السعودي، العقيد الركن تركي المالكي، قال إن قيادة القوات المشتركة للتحالف تؤيد وتدعم "قرار الحكومة اليمنية (حكومة الرئيس هادي) في قبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن ومواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)".

من جهته، رحّب عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي ب‏إعلان التحالف القبول بهذه الخطوات.

يذكر أن زعيم حركة أنصار الله كشف، اليوم الخميس، أن مصادر الحركة "تؤكد لنا انتشار وباء كورونا في جبهة ميدي وبأعداد كبيرة"، موضحاً أن "ما يخفيه الخونة وتحالف العدوان هو انتشار وباء كورونا بين أوساط الخونة في عدد من الجبهات والمحاور".