"لو باريسيان":  أطباء يكشفون أسراراً  جديدة عن أعراض "كورونا"!

تكشف صحيفة "لو باريسيان" الفرنسية عن وجود أعراض مرئية لفيروس "كورونا" (كوفيد-19)، تتمثل في طفح جلدي وحبوب واحمرار شبيه بالحمامي العقدية وصقيع البرد، إضافة إلى الحمى والسعال وفقدان حاسة الذوق. 

  • رئيس قسم الأمراض الجلدية في مستشفى تينون في باريس: يظهر على المرضى المصابين بكورونا أعراض جلدية طفيفة

كشفت صحيفة "لو باريسيان" الفرنسية، نقلا عن أطباء مختصين، النقاب عن وجود أعراض مرئية لفيروس "كورونا" (كوفيد-19)، تتمثل في طفح جلدي وحبوب واحمرار شبيه بالحمامي العقدية وصقيع البرد، إضافة إلى الحمى والسعال وفقدان حاسة الذوق. 

ودعت نقابة الأمراض الجلدية والتناسلية في فرنسا، الأطباء المختصين إلى إجراء المزيد من الاختبارات والفحوصات على المرضى المصابين بفيروس كورونا، مؤكدةً أن العديد من حاملي هذا الفيروس ظهرت عليهم أعراض كالإصابة بطفح جلدي.

في هذا السياق، قالت الاخصائية في الأمراض الجلدية آن غريمالدي من مدينة أنجيه الفرنسية: "لاحظنا ظهور أعراض شبه فيروسية ولكنها لا تعني وجود فيروس في الجلد بعكس مرض القوباء مثلاً، ولكنها تظهر في حال الإصابة بأمراض فيروسية، عبر ظهور حمامي عقدية أو حبوب صغيرة الحجم". 

وأشارت الأخصائية غريمالدي إلى أن المختصين في الأمراض الجلدية في لومباردي، مركز تفشي الجائحة في إيطاليا، درسوا حالة 148 مريض حامل لفيروس كورونا، لدى 60 منهم أمراض سابقة ويتناولون عقاقير، وقد تم استثنائهم من الدراسة، كون هذه العقاقير قد تسبب الطفح، فيما الـ 88 المصابين المتبقين، ظهر على 18 منهم طفح جلدي. 

ومن جهتها، أكدت الأخصائية كاثرين أوليفر غوتي، عضو في نقابة أطباء الجلدية هذه المعلومات، قائلة: "لاحظنا حالياً ظهور أعراض شبيهة بعضة الصقيع أو عضة البرد والطفح على مصابين بفيروس كورونا والتي قد تكون مؤلمة جداً".

وتضيف: "لدينا مجموعة على تطبيق (واتساب) تتألف من 400 مختص، يخبروننا بالعلامات الجلدية التي يلاحظونها على المرضى"، داعية في الوقت نفسه الأشخاص المصابين بفيروس كورونا، الذين يعانون من ألم جلدي أو طفح إلى إرسال صورة تبيّن ذلك على رقم النقابة بمجرد ظهور هذه العلامات. 

بدورها، الأخصائية أنيك باربو وهي رئيس قسم الأمراض الجلدية والحساسية في مستشفى تينون في باريس، وعضو الجمعية الفرنسية للأمراض الجلدية، قالت: "يظهر على المرضى المصابين بكورونا أعراض جلدية طفيفة، وهو ما يتطلب فحوصات خزعات ومصول"، مضيفةً "في مستشفى تينون لم يتم استدعائنا كأطباء لهذه المهمة، بالرغم من وجود حالات خطيرة من هذا النوع، ولكن مع ذلك يبدو أن هذه الأشكال من الأعراض هي حميدة وليست خبيئة". 

ترجمة: سلوى ونوس