شهداء بقصف تركي على الباب وقتلى لداعش والنصرة في دير الزور ودرعا

شهداء وجرحى في قصف تركي على مدينة الباب. والجيش السوري يوقع خسائر بشرية ومادية في صفوف المسلحين وجبهة النصرة وداعش في أرياف حلب وحمص ودرعا ودير الزور.
الجيش السوري يستعيد السيطرة على عدد من القرى ويوقع خسائر في صفوف المسلحين في أرياف حلب ودرعا وحمص.
الجيش السوري يستعيد السيطرة على عدد من القرى ويوقع خسائر في صفوف المسلحين في أرياف حلب ودرعا وحمص.
أفاد مراسل الميادين بأن 20 شهيداً بينهم 8 أطفال سقطوا في قصف جوي وبرّي تركي على مدينة الباب شمال سوريا. 

من جهته قال المرصد السوري المعارض إنّ ما لا يقل عن 34 مدنياً بينهم 17 طفلاً على الأقل قد "قتلوا خلال قصف على مدينة الباب السورية خلال 24 ساعة الماضية، إلا أن أنقرة تقول إنها قتلت نحو 15 إرهابياً من داعش" بحسب المرصد.

وكان الجيش التركي قد قال في بيان له إنه "أوشك على انتزاع السيطرة على مدينة الباب من داعش" معلناً مقتل 13 من التنظيم بقصف جوي ومدفعي على المدينة.
في غضون ذلك دمّر الجيش السوري وحلفاؤه بصاروخ موجّه شاحنة لمسلحي جبهة النصرة في ريف حلب الجنوبي.

وفي حمص، أعلن الجيش السوري استعادته السيطرة على قرية الكلابية في منطقة البيارات في ريف المدينة الشرقي، بعد معارك مع مسلحي داعش أدت إلى مقتل وإصابة عدد كبير منهم.

وتقدمت وحدات الجيش بحدود 2 كم جنوب البيارات غرب مدينة تدمر، ونشر الإعلام الحربي فيديو لتقدّم الجيش غرب تدمر ومطاردة عناصر داعش في المنطقة.
كما أفاد الإعلام الحربي بأن الجيش السوري ألقى منشورات في ريفي إدلب الجنوبي وحماه الشمالي، يدعو فيها المسلحين إلى إلقاء السلاح.

استهداف لعناصر النصرة في درعا

أما في درعا، فقد استهدف الجيش السوري تحركات جبهة النصرة ودمّر لهم دبابة، ما أدى إلى مقتل طاقمها في حارة الفرن، وسيارة مزودة برشاش 23مم، ومربض هاون جنوب الجمرك القديم في درعا البلد. 

وفي ريف درعا الشرقي، قال مصدر عسكري إنه "تم تدمير سيارة بمن فيها من المسلحين غرب جسر الغارية الغربية في بلدة النعيمة". 

من جهة ثانية أعلنت الجماعات المسلّحة مقتل أحد قادتها ويدعى محمد نهار ضاحي إثر إصابته بنيران الجيش السوري على جبهة المنشية. إضافة إلى مقتل عدد من العناصر منهم مالك علي اسماعيل أبازيد و محمد علي راشد أبازيد وأنس عدنان كليب.

الجيش السوري يستهدف عناصر وآليات داعش في دير الزور

وقالت وكالة الأنباء السورية سانا، إنه قد سقط 15 قتيلاً بين صفوف داعش في عمليات لوحدات من الجيش السوري والقوات المسلحة بإسناد من الطيران الحربي على تجمعات وتحصينات للتنظيم في محيطي لواء التأمين وجسر الرقة غرب تل بروك وحي الجبيلية في مدينة دير الزور وريفها.

وأضافت أن وحدة من الجيش السوري قد دمرت عدداً من سيارات داعش، بعضها مزوّد برشاشات، وتمكنت من القضاء على مجموعة من العناصر عند الأطراف الجنوبية من مدينة دير الزور، ودمرت لهم تحصينات ودشماً في قرية البغيلية ومحيط دوار الحلبية بمنطقة الصالحية.

التعليقات

إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع قناة الميادين الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
loading