باعوم للميادين: الإمارات تحتل عدن ومهووسة بالسيطرة على ساحل العرب

فادي باعوم رئيس الحركة الشبابية للحراك الجنوبي في اليمن يكشف للميادين الدور الإماراتي في اليمن ويتحدث عن سعيها إلى السيطرة على ميناء عدن، وميناء المخاء، وباب المندب.

باعوم: كلّ الجنوبيين مجتمعون على إقامة دولة جنوبية بمن فيهم الرئيس هادي
باعوم: كلّ الجنوبيين مجتمعون على إقامة دولة جنوبية بمن فيهم الرئيس هادي

قال فادي باعوم رئيس الحركة الشبابية للحراك الجنوبي في اليمن، إن المندوب الإماراتي يتدخل بكل كبيرة وصغيرة في محافظة عدن.

 

وأضاف باعوم في برنامج آخر طبعة على شاشة الميادين أن محافظ عدن عبد العزيز المفلحي انصدم بالتدخلات غير العادية من قبل المندوب الإماراتي حيث يرجع له الموظف الصغير والكبير، طالباً تقارير إخبارية كل يوم بكل التفاصيل.

   

ووصف باعوم ما يجري بأنه "احتلال إماراتي لعدن" قائلاً "حتى مبنى المحافظة العام مقر المفلحي رفض المندوب الإماراتي أن يسلمه إياه".

 

وأكد باعوم بأن "الإمارات لن تسمح للمفلحي أن يقوم بما يريد إنجازه إلا في حالة قدّم لها فروض الولاء والطاعة، وهذا ما رفضه الأخير وشكل صدمة للمندوب الإماراتي".


باعوم: أنّ التصرفات الإماراتية تندرج في سياق رغبتها في السيطرة على ميناء عدن، وميناء المخاء، وباب المندب

واعتبر رئيس الحركة الشبابية للحراك الجنوبي في اليمن أنّ التصرفات الإماراتية تندرج في سياق رغبتها في السيطرة على ميناء عدن، وميناء المخاء، وباب المندب.

 

ورأى باعوم أنّ هناك "هوس" إماراتي في السيطرة على "ساحل العرب" كاملاً بدءاً من الإمارات إلى ساحل حضرموت وعدن وأبين إلى باب المندب وإلى ذباب.

وشدّد باعوم على وجود "انزعاج شعبي كبير" من الدور الإماراتي في اليمن، شارحاً أنه في حضرموت هناك مطار ريال دولي تستخدمه الإمارات منذ سنتين كمقر لقاعدتها العسكرية وكمعتقل للمخفيين قصرياً.

 

وبحسب باعوم فإنّ الإمارات تمنع سكان الساحل الممتد من المطار المذكور في حضرموت إلى منطقة الشحر من الاصطياد واستخدام الشاطئ. 


لم يتقدم الحراك الجنوبي بأي عرض للسعودية

باعوم: كلّ الجنوبيين مجتمعون على إقامة دولة جنوبية بمن فيهم الرئيس هادي

باعوم أكد للميادين أن كلّ "الجنوبيين مجتمعون على إقامة دولة جنوبية بمن فيهم الرئيس هادي"، لكنه قال إنّ الاختلاف يكمن في الطرق وفي كيفية الوصول إلى ذلك، فالبعض يريده بشكل مباشر والبعض الآخر يريده تدريجياً.

 

ونفى باعوم ما تردد في وسائل إعلامية عن عرض تقدّم به الحراك الجنوبي للمملكة السعودية لدعمها مقابل نيلهم الاستقلال.

 

واعتبر باعوم دخول أنصار الله إلى عدن "كارثة كبيرة"، وقال إنّ "التعاطف الجنوبي معهم انتهى.. يجب أن يعرفوا أننا جميعاً ندفع ثمن هذا الدخول" على حدّ تعبيره.