قوات سوريا الديمقراطية تقطع المنفذ الأخير لداعش من الرقة

قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على المنطقة الواقعة جنوب نهر الفرات لتقطع بذلك آخر طريق كان يمكن لداعش الانسحاب منه باتجاه البادية ودير الزور.

  • قوات سوريا الديمقراطية تقطع المنفذ الأخير الباقي لداعش من الرقة
أفاد المرصد السوري المعارض باستعادة تنظيم داعش الجمعة السيطرة على حي الصناعة الواقع في شرق مدينة الرقة والمحاذي للمدينة القديمة، غداة هجومٍ معاكسٍ شنّه التنظيم على مواقع مقاتلين عرب تدعمهم واشنطن.


كما أشار المرصد إلى أن داعش انسحب من كل البلدات التي بقيت له في ريف حلب لمؤازرة عناصره في الرقة.


وفي السياق،، قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "تنظيم داعش استعاد السيطرة على حي الصناعة بشكل كامل غداة شّنه هجوماً معاكساً مستخدماً الانتحاريين وطائرات مُسيَّرة والأنفاق".


و الجدير ذكره أن حي الصناعة الذي خسره التنظيم في 12 حزيران/ يونيو يتمتع بأهمية "استراتيجية" بحسب عبد الرحمن لكونه "على تماس مباشر مع المدينة القديمة" التي يتحصن فيها "الجهاديون".


كما وأعلن تنظيم داعش في بيان نشره على تطبيق تلغرام عن "مواجهات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة" في حيي الصناعة والمشلب".
وكانت قوات سوريا الديمقراطية قطعت المنفذ الأخير الباقي لداعش من مدينة الرقة إلى خارجها.

ووفق المرصد السوري المعارض فإنّ هذه القوات سيطرت على المنطقة الواقعة جنوب نهر الفرات لتقطع بذلك آخر طريق كان يمكن لداعش الانسحاب منه باتجاه البادية ودير الزور.


وأكد المرصد أيضاً أن عناصر التنظيم شنوا بعد ذلك هجوما مضادّاً على مواقع قوات "قسد" في حيّي المشلب والصناعة.


وكان تحالف قوات سوريا الديمقراطية أعلن في شباط/ فبراير 2017  عن بدء مرحلة جديدة من عملياته في مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش بهدف إكمال عزل المدينة.


ودخلت هذه القوات حيّ المشلب في 8 حزيران/ يونيو الحالي أول أحياء المدينة من الجهة الشرقية، وباتت على أطراف حي السباهية في الجهة الغربية منها.



وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية خلال 20 يوماً من المعارك في مدينة الرقة السورية من السيطرة على 25% من المدينة.

وسيطرت هذه القوات في 28 حزيران/ يونيو على أربعة أحياء هي المشلب والصناعة من الجهة الشرقية والرومانية والسباهية من الجهة الغربية، كما سيطرت على أجزاء من أحياء أخرى، بينها حطين والقادسية (غرب) والبريد (شمال غرب) وبتاني (شرق).


وزار مجلس الرقة المدني منذ أيام وفد أميركيّ برئاسة  الدبلوماسي والمحامي بريت ماكغورك موفداً من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وكانت مصادر أشارت إلى أنّ اللقاء حصل في منطقة عين عيسى وقد تم خلاله بحث الاحتياجات العسكرية واللوجستية لمعركة مدينة الرقة.