هيئة العلماء والدعاة في فلسطين: لم تفعلوا شيئاً وكأنّ الأمر لا يعنيكم!

هيئة العلماء والدعاة في فلسطين تقول في بيان لها إنّ الاحتلال الإسرائيلي يتطاول يوماً بعد يوم محاولاً تغيير حقائق الدين والتاريخ العربي والإسلامي في القدس والمسجد الأقصى، وأنها لاتزال تنتظر الخير من أمة المليار و800 مليون من دون يأس.

  • بيان هيئة العلماء والدعاة في فلسطين بعنوان "تطاول الاحتلال وغطرسته لا تغيران الحقائق"
أصدرت هيئة العلماء والدعاة في فلسطين بياناً قالت فيه إنّ الاحتلال الإسرائيلي يتطاول يوماً بعد يوم محاولاً تغيير حقائق الدين والتاريخ العربي والإسلامي في القدس والمسجد الأقصى.

 

وأشارت الهيئة إلى أنّ الحكومة الإسرائيلية وأعضاء الكنيست عقدوا جلسة لهم في الأنفاق تحت المسجد، وكذلك صرّح نتنياهو أنه "يحتفل بمرور 50 عاماً على تحرير القدس".


  • .
وجاء في البيان أنّ الهيئة لا تستغرب ما يقوم به الاحتلال ولكنها تستغرب "أنّ العرب والمسلمين بعد مرور 50 عاماً على احتلال القدس والمسجد الأقصى لم يفعلوا شيئاً".

وأضافت "لم يفعلوا شيئاً ولم نر منهم باكياً..وكأن الأمر لا يعنيهم فهل نقول: قد تودع منهم أم سنسمع ونرى منهم في قادم الأيام ما يسر القدس والمسجد الأقصى والمرابطين فيهما؟".

وتساءلت الهيئة "هل ستكون هناك قرارات عربية وإسلامية مهمة وعملية..نحن ننتظر ولا نيأس فالخير في أمة المليار وثمانمئة مليون إنها أمة الخير وليست أمة الغثاء".