بوتين: مصير سوريا يحدد مصير دول المنطقة

أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أن مصير دولة سوريا يحدد مصير دول المنطقة، معتبراً أن الجيش والدبلوماسية الروسية حافظا على الدولة السورية.

بوتين: على الأرض السورية سيتم حسم المعركة ضد داعش
بوتين: على الأرض السورية سيتم حسم المعركة ضد داعش

أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أن مصير دولة سوريا يحدد مصير دول المنطقة، وأنه على الأرض السورية سيتم حسم المعركة ضد داعش،  معتبراً أنّ الجيش والدبلوماسية الروسية حافظا على الدولة السورية.

وأعلن أن هدف التسوية النهائية في سوريا ما زال بعيد المنال ومحاربة الإرهاب تتطلب منا تضافر الجهود.

واعتبر خلال كلمة ألقاها أمام سفراء روسيا لدى الدول الأجنبية أن "الإرهاب أصبح أكبر خطر يهدد الأمن الدولي كونهم يمدون أيديهم للأسلحة الكيماوية، فهم يحاولون الإستفادة من محاولات تصدير الديمقراطية إلى الشرق الأوسط"
وتابع بوتين أن التسوية النهائية للنزاع السوري مازال هدفا بعيد المنال، لكنه اعتبر أن خبرة الأشهر الأخيرة، فيما يتعلق بالعمل الجماعي بشأن سوريا، أظهرت بوضوح أن تضافر الجهود في إطار جبهة واسعة النطاق مناهضة للإرهاب، يعدّ الوسيلة الوحيدة التي تسمح للبشرية بالتصدي للإرهاب والمخاطر الاخرى بصورة فعالة. وذكر بأن روسيا دعت وتواصل دعواتها إلى تشكيل مثل هذه الجبهة.

واستطرد الرئيس الروسي قائلا: "الأوضاع في العالم مازلت بعيدة عن الاستقرار، وهي تغدو أقل قابلية للتنبؤ".

وأشار الرئيس الروسي إلى حصول تغيرات جذرية في جميع مجالات العلاقات الدولية ، مع تنامي المنافسة على مناطق النفوذ والموارد الطبيعية. وأضاف أن البعض يحاول التخلي عن أي قواعد في هذه المنافسة.


وإذّ  أكد أن هناك أطراف تسعى لنسف القوانين الناظمة لعلاقات الدول ما ينتج نزاعات جديدة، قال إن سياسة بلاده الخارجية مستقلة ونسعى لتطوير علاقات بناءة مع الآخرين.

وفي موضوع العلاقات مع تركيا،  أكد بوتين إعتذار تركيا عن إسقاط الطائرة المقاتلة التي سقطت في 24  تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 .

ومن جهة أخرى، وحول دخول ايران  إلى منظمة شنغهاي قال  الرئيس الروسي إنه "بعد انضمام باكستان والهند جاء دور ايران"، معوّلاً على أن تصبح ايران جزءاً من "الشراكة الأوراسية الكبيرة.


تأثير تطبيع العلاقات الروسية التركية على الأزمة السورية

من جهته ،  اعتبر السفير الروسي في سوريا ألكسندر كينشاك أن دمشق تقترح عقد لقاء لوزراء دفاع روسيا وسوريا وايران.

وأعرب عن اعتقاده أن قرار تطبيع العلاقات بين روسيا وتركيا قد يؤثر إيجاباً على تسوية الأزمة السورية.


من جهة أخرى، أعلن الكرملين أن بوتين لا ينوي التمتع بإجازته الصيفية هذا العام، مضيفاً أن جدول أعماله حتى أيلول/ سبتمبر المقبل لا يحتوي على أي إجازة.

وقال المتحدث بإسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف "لا أعلم متى سيحصل الرئيس على عطلة، لأنني بصراحة أنظر إلى جدول أعماله حتى أيلول/ سبتمبر ولا أرى هنا عطلة للأسف".