تفجير إنتحاري قرب كنيسة السريان في القامشلي

استشهاد ثلاثة اشخاص وجرح خمسة بتفجير انتحاري استهدف مدخل حديقة الكنْدي وسط مدينة القامشلي بالقرب من كنيسة السريان. والجيش السوري وقوات "صقور الصحراء" يسيطرون على حقل الثورة النفطي، والائتلاف السوري المعارض يدين قتل حرس الحدود التركي مدنيين سوريين كانوا يحاولون العبور إلى الأراضي التركية.

وقع التفجير قرب كنيسة السريان
وقع التفجير قرب كنيسة السريان

استشهد ثلاثة اشخاص وجرح خمسة بتفجير انتحاري استهدف مدخل حديقة الكندي وسط مدينة القامشلي، وفق ما أفادت به مراسلتنا.

ووقع التفجير قرب كنيسة السريان وبعد أن أنهى الرئيس الاعلى للكنيسة السريانية في العالم البطريرك مار اغناطيوس افرام كريم الثاني تدشين نصب تذكاري لضحايا المجازر العثمانية بحق السريان.



الجيش السوري وقوات "صقور الصحراء" يسيطرون على حقل الثورة النفطي

سيطر الجيش السوري وقوات "صقور الصحراء" على حقل الثورة النفطي، وباتوا على بعد عشرة كيلومترات من مطار الطبقة العسكري في ريف الرقة الغربي.

وفي ريف حلب الجنوبي قتل 167 مسلحاً بينهم 24 مسؤولاً ميدانياً ولوجستياً وعملياتيا ًمن الفصائل المشاركة والمنضوية إلى مسمى جيش الفتح، في معارك مع الجيش السوري وحلفائه خلال الايام الأخيرة، وفْق ما افاد مراسل الميادين في حلب.

كذلك أدت المعارك وفْق المجموعات المسلحة إلى تدمير غرف عمليات ميدانية وغرفتين رئيسيتين، أهمها غرفة عمليات فيلق الشام في كفرجوم.

من جهة أخرى شنت الطائرات الروسية غارات على مدينة الطبقة استهدفت الحي الأول والحييْن الثاني والثالث، وعدة مناطق في المدينة القديمة بريف الرقة الغربي والتي يسيطر عليها تنظيم داعش.


حرس الحدود التركي يقتل 11 سورياً

على صعيد آخر، أدان الائتلاف السوري المعارض قتل حرس الحدود التركي مدنيين سوريين كانوا يحاولون العبور إلى الأراضي التركية.

وطالبت نائبة رئيس الائتلاف سميرة المْسالمة الحكومة التركية بفتح تحقيق فوري بهذه الحادثة.

وأفاد نشطاء حقوقيون بأن حرس الحدود التركي قتل 11 سورياً بينهم نساء وأطفال، أثناء محاولتهم قطع الحدود التركية السورية من معبر خربة الجوز في ريف جسر الشغور الغربي.