دمشق تتهم دولاً بينها تركيا بالاستمرار في مدّ المسلحين بأسلحة متطورة

رئيس مجلس الوزراء السوري وائل الحلقي يؤكد دخول 5 آلاف مسلح من تركيا إلى ريف حلب وإدلب، ووزير الخارجية السوري وليد المعلم يشدد على مواصلة بلاده محاربة الجماعات الارهابية على الرغم من دعم بعض الدول لها.

  • الحلقي: ليس لدى السعودية وتركيا وقطر وفرنسا وبريطانيا إرادة حقيقية لدفع العملية السياسية في سوريا
 قال وزير الخارجية السورية وليد المعلم أن هناك دولاً تمد المسلحين بأسلحة متطورة من بينها تركيا، وأكد المعلم خلال لقائه مع المبعوث الصيني الخاص إلى سوريا أن حكومة بلاده ستواصل محاربة الجماعات الإرهابية التي تستمر بعض الدول في تقديم الدعم لها عبر تسهيل عبور المسلحين وتقديم اسلحة حديثة لهم، ورأى أن هذا يستدعي موقفا دولياً لاحترام قرارات مجلس الأمن.

بدوره، أكد رئيس مجلس الوزراء السوري وائل الحلقي دخول 5 آلاف مسلح من تركيا إلى ريف حلب وإدلب.  

ولفت الحلقي في حديث له اليوم الخميس مع وكالة "سبوتنيك" الروسية إلى أن ليس لدى السعودية وتركيا وقطر وفرنسا وبريطانيا إرادة حقيقية لدفع العملية السياسية في سوريا. 

وفي السياق نفسه،  تحدّث مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف حسام الدين آلا عن دخول المئات من المسلحين من تركيا الى الأراضي السورية، معتبراً أن السعودية تضغط على وفد مؤتمر الرياض لعدم التجاوب.