الدفاع الروسية: مقتل 180 مسلحاً لداعش في الميادين والبوكمال ودير الزور

وزارة الدفاع الروسية تعلن مقتل وزير الحرب السابق في تنظيم داعش أبو عمر الشيشاني من بين 180 مسلحاً لداعش في كل من الميادين والبوكمال ودير الزور السورية.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية السبت أنّ القوات الجو فضائية دمّرت عبر صواريخ وغارات جوية عدة قواعد لداعش في مدن الميادين والبوكمال ودير الزور السورية، مشيرة إلى أنه تم القضاء على عدد من قادة داعش بينهم وزير الحرب السابق في التنظيم أبو عمر الشيشاني.

المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الفريق إيغور كوناشينكوف قال في بيان له إنّ "سلاح الجو الروسي قتل ما لا يقل عن 80 مسلحاً من تنظيم داعش بينهم 9 إرهابيين من شمال القوقاز بالقرب من مدينة الميادين".

وبحسب كوناشينكوف فإنه "بعد التحقق من الاستطلاع وتأكيد الأهداف..تمّ تنفيذ عملية تدمير مواقع القيادة والقوى العاملة والعربات المدرعة لتنظيم داعش بالقرب من الميادين، وقتل ما لا يقل عن 80 مسلحاً، وتمّ تدمير 18 مركبة مدرعة، و3 مستودعات ذخيرة".
واستناداً للمعلومات الواردة عبر عدة قنوات مؤكدة على الأرض أكد كوناشينكوف أنّ "3 من القادة الميدانيين الرئيسيين التابعين لداعش من شمال القوقاز يختبئون لفترة طويلة في العراق قتلوا في سوريا وهم أبو عمر الشيشاني، وعلاء الدين الشيشاني، وصلاح الدين الشيشاني".

وسبق لوكالة أعماق التابعة لداعش أن نفت مقتل "أبو عمر الشيشاني" العام الماضي بضربة جوية أميركية استهدفت أحد مواقع التنظيم في سوريا.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أنّ 40 مسلحاً من طاجكستان والعراق تم القضاء عليهم أيضاً، إضافة إلى تدمير مركز الإسناد التابع لهم و7 مركبات مزودة بأسلحة ثقيلة، بغارات سلاح الجو الروسي في محيط مدينة البوكمال الحدودية السورية.

كما أعلن كوناشينكوف مقتل أكثر من 60 مسلحاً من بلدان رابطة الدول المستقلة وتونس ومصر نتيجة غارة روسية في جنوب دير الزور بوادي نهر الفرات، إضافة إلى تدمير 12 مركبة مزودة بأسلحة ثقيلة.