ترامب يعلن اليوم موقفه من الاتفاق النووي الإيراني، وروسيا تؤكد التزام طهران

البيت الأبيض يعلن أن الرئيس الأميركي يعلن اليوم الجمعة موقفه الرسمي من الاتفاق النووي مع إيران والاستراتيجية الأميركية تجاه طهران، وروسيا تعتبر أن إيران التزمت بشكل كامل بالاتفاق النووي، فيما تقول عضو في الكونغرس إن عدم تصديق ترامب على الاتفاق يعني خسارة كبيرة لأميركا.

البيت الأبيض: ترامب ليس المعارض الوحيد للاتفاق النووي في واشنطن (أ ف ب)

أعلن البيت الأبيض الخميس أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيعلن الموقف الرسمي من الاتفاق النووي مع إيران والاستراتيجية الأميركية تجاه طهران اليوم الجمعة.

كما نقلت مصادر من البيت الأبيض أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون يجري سلسلة اتصالات مكثفة مع حلفاء بلاده إعداداً لإعلان القرار الرسمي يوم غد.

في السياق ذاته أكد رئيس موظفي البيت الأبيض جون كيلي أن ترامب "مشغول جداً في التفكير بآفاق الاستراتيجية الأميركية تجاه إيران"، مضيفاً "الرئيس ليس الوحيد في موقف المعارض للاتفاق النووي في واشنطن".

واعتبر كيلي أن الاتفاق النووي مع طهران "لا يلبي المصالح القومية الأميركية على المديين المتوسط والبعيد".

من جهته اعتبر مسؤول القيادة المركزية للقوات الأميركية أن التركيز سيكون على حماية القوات الأميركية "بعد تهديدات إيران حيال إقرار عقوبات جديدة عليها"، مشدداً على أن "ترامب سيعلن استراتجية جديدة واسعة لمواجهة إيران".

الخارجية الروسية أعلنت أن وزيري خارجية روسيا والولايات المتحدة أجريا اتصالاً هاتفياً تركز حول الاتفاق النووي الإيراني، حيث أكد الوزير الروسي سيرغي لافروف على ضرورة التزام كافة الأطراف بالاتفاق الشامل حول النووي الإيراني، ولفت نظر تيليرسون "إلى التزام إيران التام بالاتفاق النووي"، قائلاً "طهران تؤدي جميع التزاماتها بموجب الاتفاق النووي".

 


عضو الكونغرس غابارد: عدم المصادقة على الاتفاق سيعرضنا لخسائر كبيرة

في هذه الأثناء حثّت عضو مجلس النواب الأميركي عن الحزب الديمقراطي تولسي غابارد، الرئيس ترامب على المصادقة على الاتفاق النووي مع إيران، وقالت غابارد إن التحفظات الأميركية المشروعة ينبغي مناقشتها خارج إطار الاتفاق النووي مثل الصواريخ الباليستية، خاصة وأن المؤسسات الأميركية العسكرية والاستخباراتية أقرت بالتزام إيران بالاتفاق.

وأكدت غابارد قرار ترامب المرتقب بعدم المصادقة على الاتفاق "يعرّض الشعب الأميركي لخسائر كبيرة دون أي إنجاز يذكر".