إردوغان وبوتين: قلقٌ "عميق" من قرار ترامب حول القدس وبحثٌ عن حلول "وسط"

الكرملين ومصادر رئاسية تركية تعلن أن الرئيس الروسي ونظيره التركي أعربا عن قلقهما الـ "العميق" من قرار ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل"، واتفقا على ضرورة حشد الجهود لإيجاد حلول وسط في الشرق.

إردوغان وبوتين اتفقا في اتصال هاتفي على أن قرار أمريكا بشأن القدس سيؤثر سلبا على السلام

قال الكرملين ومصادر رئاسية تركية الخميس إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان أعربا عن قلقهما العميق من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل"، وأشار إلى أن بوتين وأردوغان يتفقان على ضرورة حشد الجهود لإيجاد حلول وسط، بما في ذلك بخصوص وضعية القدس.

وذكرت مصادر رئاسية تركية أن إردوغان وبوتين اتفقا في اتصال هاتفي على أن قرار أمريكا بشأن القدس سيؤثر سلبا على السلام والاستقرار بالمنطقة.

من جهة ثانية، قالت مصادر رئاسية إن الرئيس التركي والبابا فرنسيس اتفقا خلال اتصال هاتفي الخميس على ضرورة تجنب أي محاولة لتغيير وضع القدس.

وأشارت المصادر إلى أن الرئيس إردوغان والبابا فرنسيس أقرا بأن أيّ محاولة لتغيير وضع مدينة القدس يجب تجنبها مؤكّدين على أنها "مقدسة لليهود والمسيحيين والمسلمين".