مجدلاني للميادين: السعودية سلمت الجانب الفلسطيني أفكار "صفقة القرن" ولم تعلن موقفها منها

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني يقول إنّ الجانب الأميركي نقل صفقة القرن إلى السعودية التي سلمتها بدورها للسلطة الفلسطينية، ويشير إلى أنّ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل هو مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية.

مجدلاني: الولايات المتحدة لم تعد نزيها وسيطاً في عملية السلام

أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني عن أنّ الجانب الأميركي نقل صفقة القرن إلى السعودية التي سلمتها بدورها للسلطة الفلسطينية.
وأشار مجدلاني في اتصال مع الميادين إلى أنّ "السعودية نقلت الأفكار الأميركية وأبلغتنا بأننا أصحاب القرار بشأن الرد عليها".
كما قال إنّ واشنطن لم تطرح مع السلطة الفلسطينية أي أفكار أو خطة خاصة بها إنما مخططات إسرائيلية.
وإذ ذكر مجدلاني أنّ السعودية لم تعلن عن موقفها من صفقة القرن وتركت الأمر للسلطة الفلسطينية، أوضح أنّ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل هو مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية، وتابع قائلاً "طلبنا قطع العلاقات مع أي دولة تنقل سفارتها إلى إسرائيل بما في ذلك الولايات المتحدة".
وأضاف "عدم قطع العلاقات مع الدول التي تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل سيشجع المزيد من البلدان على هذه الخطوة".
ونوه مجدلاني إلى أنّ الولايات المتحدة الأميركية لم تعد نزيها وسيطاً في عملية السلام.

 


التعليقات

 
}